الأحد 2019-02-24 18:35:09 حوادث
أب يقتل ابنته البالغة من العمر 10 سنوات بحي ركن الدين
جريمة قتل في العاصمة راح ضحيتها فتاة قضت نحبها على يد والدها
سيريالايف

أقدم رجل على خنق ابنته البالغة من العمر عشر سنوات، ما أدى إلى وفاتها في حي ركن الدين بمدينة دمشق.

ووفقاً لتلفزيون الخبر فإن مصادر أهلية ذكرت أن نور اعتادت على أن ترى والدها يضرب والدتها ليلاً نهاراً، الامر الذي ترك حالة من الرفض الكبير لشخصيته لديها.

وأكد مصدر في الطب الشرعي بدمشق لتلفزيون الخبر أن “الحادثة وقعت فعلاً”، موضحاً أنه “يتم حالياً متابعة إجراء التحقيقات اللازمة حول الموضوع”.

وبحسب شخص مقرّب من العائلة (فضّل عدم الكشف عن أسمه)، فإنّ الأب قتل ابنته نور خنقاً على خلفية حديث جرى بينه وبينها بفترة وجود أمها خارج المنزل.

وبيّن المصدر أنّ أم نور أنجبت طفلة صغيرة قبل وقوع الحادثة بأيام، وعندما نقلت الأم إلى خارج المنزل للولادة لوحظ أثناء عملية الولادة أنّ جسدها تعرض للضرب المبرح وآثار أدوات ضربت بها موجودة على رقبتها.

وذكر المصدر أنّ الأم كانت تعرضت على ما يبدو لمحاولة قتل مسبقاً، كون الآثار البالغة على رقبتها تؤكّد ذلك”، مشيراً إلى أنّ الزوج له سوابق كثيرة مع الأم، حيث حاول في إحدى المرات قتلها بمسدس ناري”، على حد قوله.

وأوضح المصدر أنّ الأم كانت تتعرض للضرب المبرح بشكل دائم ما يدفعها إلى الهروب من منزلها إلى بيت والدها”، وكان أهلها يقومون بإعادتها إلى منزلها لتربي أولادها.

وتابع المصدر “خلال الفترة التي قضتها الأم خارج المنزل لإتمام عملية الولادة، كان الأب منفرداً مع أولاده، وكان يلح كثيراً عليهم لإطعامهم، ولكن المغدورة الطفلة نور كانت ترفض ذلك”.

وبحسب المصدر، فإن “الفتاة كانت لا تستجيب لوالدها كونها كانت تشاهد عنفه مع أمها، ما ترك حالة من الرعب والخوف منه، وعندما استمر الأب بالإلحاح عليه، قامت بالهروب خارج المنزل إلى بيت عمّها ورفضت الذهاب للمدرسة نتيجة تهجمه عليها”.

وأكمل المصدر “الأمر الذي أثار غضب الأب، ودفعه للطلب من أقاربه إعادتها إلى المنزل، وأخبرهم بأنّه سيذهب إلى عمله ويريد أن يراها بالمنزل بعد عودته، مهدداً إياهم بأنه إن لم يجدها سيقوم بقتلها علناً”.

وأثار تهديد الأب خوف أقارب نور من أبيها، ما دفعهم إلى إعادة البنت إلى المنزل، وبحسب المصدر فإنّ “الأب لم يكن ذاهباً إلى عمله، حيث كان ينتظرها تحت درج المنزل”.

وأضاف المصدر “عندما بقيت نور لوحدها بالمنزل مع أخويها الصغار، أقدم الأب على الهجوم عليها لتبدأ الفتاة بالصراخ ما أثار انتباه المقربين من منزلهم، وخلال هذه الفترة قام بخنقها”.

يذكر أن أم الزوج هي من قامت بالاتصال بالشرطة، ليتم إلقاء القبض على ابنها.

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2019