السبت 2018-12-30 02:17:58 علوم واتصالات
الأمريكيين يؤيدون استخدام التعديل الجيني لخلق أطفال محميين من الأمراض
تغيير الحمض النووي يتيح للأغنياء تحسين مواصفات أبنائهم
سيريالايف

أوضح استطلاع جديد أن معظم الأميركيين يرون أنه سيكون من الأفضل استخدام تقنية التعديل الجيني في خلق أطفال محميين ضد مجموعة متنوعة من الأمراض.

حيث أكد الاستطلاع أكد أيضا أنهم يرفضون فتح المجال أمام تغيير الحمض النووي حتى يولد أطفال أجمل أو أسرع أو أطول.

فبعد شهر من ظهور ادعاءات بشأن ولادة أول طفل بتقنية التعديل الجيني في العالم في الصين، خلص الاستطلاع الذي أجرته أسوشيتد برس بالتعاون مع مركز نورك لأبحاث الشؤون العامة أن الناس ممزقون بين الوعد الطبي بتقنية قوية بما يكفي لتغيير الوراثة والإنسان، وبين مخاوف بشأن ما إذا كان سيتم استخدامها بشكل أخلاقي أم لا.

وقال جارون كينر (31 عاما)، وهو مصمم معارض في متحف كارنيغي للتاريخ الطبيعي في بيتسبرغ، إنه يعارض "أن يصبح الأغنياء قادرين على خلق أطفال بتصميم معين".

وأضاف كينر أنه سيدعم  تعديل جينات في الأجنة لمنع أمراض مستعصية، حيث تعاني أمه من الذئبة، وهو مرض جلدي قد تكون له محفزات بيئية ووراثية.

وختم كينر كلامه بالقول "لقد كان مرض الذئبة حاضرا" في حياتي كلها. لقد كنت قريبا من شخص مصاب بمرض مزمن، وشاهدت عددا من الناس الذين تمكن منهم المرض، ليس فقط بالنسبة لأمي، وإنما في حياة عائلتي كلها".




 

جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2019