الأربعاء 2018-10-03 19:23:15 جامعات ومدارس
بالفيديو مدّرسة تضرب مجموعة من الطلاب بطريقة وحشية
أستاذة في حلب تضرب طلابها بشكل قاس ورواد المواقع تثير العديد من الاسئلة
سيريالايف

أثار مقطع فيديو قديم انتشر حديثاً على موقع فيسبوك العديد من اسئلة الاستفهام حول رقابة وزارة التربية ومديريات المحافظات على سير العملية التعيلمية وضبط أداء وأفعال المدرسين بحق الطلبة على اختلاف المراحل التعليمية.

الفيديو الذي نشرته صفحة "فضائح المدارس الخاصة بدمشق" لاقى استنكاراً بين الأوساط الشعبية،بعد ظهور معلمة صف "ثاني أو ثالث على مايبدو" وهي تضرب طلابها الواحد تلو الآخر بطريقة بشعة جداً،  بشكل يسيء إلى مهنة التدريس المقدسة، وذلك كما وصفها رئيس تحرير "سيريالايف" محمد حماد.

من بين الاسئلة التي طرحت: هل التربية في القطاع التعليمي ورغم التراجع الذي أصاب المنظومة ما زال منحصراً بالضرب المبرح"بالمعنى الحرفي"، وبات عرف شائع في المدارس السورية، أم سبب هذا هو عدم وجود دورات خاصة للتربية والتعليم للكادر التعليمي، إضافة إلى عدم توفر آلية ومنهجية التعامل مع الطالب ومدى احتواء مستواه العقلي والتفكيري؟؟.

الفيديو وبناءً على المعطيات  المتواجدة هو لاستاذة في إحدى المدارس الابتدائية في مدينة حلب "المعروفة ذات النسبة الأعلى بمعدل الضرب في المدارس السورية"، شهد اصطفاف طلاب صف وهم يتعرضون للضرب بالعصى من قبل استاذتهم، بكل برودة دم وأعصاب بطريقة أوجعتهم بشكل ظاهر، سواء على الأيدي أو الطريقة المشهورة بالعقوبة "الفلقة".

تاريخ الفيديو لم يعرف بشكل دقيق حيث ذكرت بعض المواقع في وقت سابق أنه عام من 2010 وآخرين ذكروا أنه عام 2013 أو 2016،  لكن الأهم من ذلك أن المدارس السورية تشهد حتى الآن عمليات ضرب رهيبة، والعقوبة بحق الطالب المخالف لا تأتي طبعاً بمثل هذه الأمور هناك إدارة يجب أن تتواصل مع الأهالي، حتى يتحقق لدينا أدنى درجة من الرقي في التعامل مع " شباب المستقبل"، وفقاً لكلام بعض المتابعين.

نحن بسيريالايف لا نقف ابداً بصف أحد سواء مع الطلبة أو الاساتذة وعرضنا موقف صريح إزاء مهاجمة بعض الطلاب لاستاذهم في العاصمة دمشق، لكن الفيديو الأخير دفعنا إلى تأكيد مسؤولية كل من وزارة التعليم ومديريتها في المدينة على مراقبة المدارس العامة لإعطاء صورة حسنة تمثل الأشخاص الذين ححملوا على عاتقهم أسمى المهن في الحياة وهي "التربية والتعليم".

جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2018