الثلاثاء 2018-06-27 00:30:41 ثقافة وفن
ممثلة مغربية تواجه تهمة "العاهرة" وتحضر مشروع عن إمرأة سحاقية
لبنى البيضار تعرضت لتهديدات منذ عام 2015 بسبب فيلم "الزين اللي فيك"
سيريالايف

تعرضت الممثلة المغربية "لبنى البيضار" لحملة انتقاد واسع وتهديدات بسبب دور بطولتها في فيلم "الزين اللي فيك" الذي وصف أنه أقرب إلى الإباحية الجنسية.

الفيلم الذي يعالج واقع الدعارة في المغرب منع من العرض، ووضحت "البيضار" في حوار أجرته مع قناة "dw" بالعربية بعض النقاط التي واجهتها عقب تجسيدها دور البطولة.

الممثلة واجهت تهمة العاهرة بعد المشاهد المسربة والعلنية في الفيلم، مما أثار عاصفة من الجدل كان لها تبعات على حياة لبنى، حيث قالت "أسوأ ما تعرضت له هو الهجوم عليّ وضربي وإجباري ترك المغرب والدعوة إلى قطع رأسي، إضافة لهجوم الكثير من الفنانين الذين عملت معهم ونكران أصدقائي لي وعائلتي كذلك".

مشاهد إباحية بحتة تسربت ولم تعرض في الفيلم، وعلّقت البيضار على ذلك"أعطيت المخرج الثقة ولم يكن في مستواها، هذا ما حدث فقط"، ورغم ما تعرضت له لبنى على المستويين الجسدي والنفسي، إلا أنها ليست نادمة على قيامها بهذا الدور السينمائي، وذلك وفق ما أكدته إذ قالت"لا لست نادمة ومن الممكن أن أقوم بمشاهد أجرأ"، وأقرت الفنانة أن الفيلم كان أسهل طريق للشهرة والعالمية.

تعيش لبنى حالياً في فرنسا ولديها مشروع فيلم عن امرأة سحاقية، ويذكر أن فيلم "الزين اللي فيك" أنتج في المغرب وفرنسا عام 2015، وعرض أول مرة في مهرجان كان السينمائي، وهو من إخراج "نبيل علوش" وبطولة لبنى البيضار وأسماء لزرق.

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2018