0 2018-03-28 21:32:47 جامعات ومدارس
التربية قدمت خدماتها خلال تواجد المسلحين في الغوطة
مدير تربية دمشق يؤكد على متابعة الوزاة لطلاب الفئة "أ "و"ب"
سيريالايف

أكد مدير تربية ريف دمشق "ماهر فرج" أن مدارس وزارة التربية استمرت بتقديم الخدمة التعليمية في الغوطة الشرقية في مدن مثل دوما وعربين وسقبا وكفر بطنا ومسرابا وعين ترما وجسرين وغيرها بكوادر تعليمية وإدارية من الوزارة خلال فترة سيطرة المجموعات الإرهابية المسلحة، ووفقاً للمنهاج المعتمد من وزارة التربية.

وفي تصريحٍ صحفي على هامش الجلسة الثانية لمجلس محافظة ريف دمشق أكد فرج أن المستلزمات العملية التربوية للمدارس بلغ عددها 54 مدرسة واقعة في الغوطة الشرقية، إضافة إلى تقديم التسهيلات الخاصة بموافقات قبض المستحقات المالية للمدرسين وعودتهم للعمل.

"فرج" بيّن لأعضاء مجلس المحافظة أن تربية الريف تعمل في الوقت الحالي على ثلاث محاور الأول متابعة الطلاب الفئة (أ) الذين كانوا بالمدارس النظامية داخل الغوطة إضافة إلى تنفيذ منهاج الفئة (ب) للطلاب المنقطعين ولم يخضعوا لأي برنامج تعليمي، والثاني إقامة دورات مكثفة وتعليمية لطلاب الشهادتين الكفاءة والثانوية والمحور الثالث العمل على إقامة غرف مسبقة الصنع في مراكز الإيواء بالمساحات المتوافرة بما يسهم في سير العملية التعليمية ضمن هذه المراكز، مشيراً إلى أنه بالتنسيق مع المنظمات الدولية يتم من خلال وزارة التربية تأمين حقائب مدرسية وبرنامج تغذية لكل الطلاب الوافدين من الغوطة.

من جهةٍ أخرى أكد مدير تربية الريف أن العمل جار لتأمين الاستقرار التعليمي للطلاب لافتاً إلى قرار وزارة التربية بتمديد العام التعليمي شهرين إضافيين خلال الصيف، موضحاً أن الطالب الذي لم يدرس في المدارس التابعة لوزارة التربية ولا يوجد لديه تسلسل دراسي بالصفوف الانتقالية يحتاج إلى اختبار ترشح مثله مثل أبناء المناطق الآمنة للدخول إلى الامتحانات الثانوية.

جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2018