الأحد 2018-01-28 18:37:52 ثقافة وفن
السوريون يتهمون لجنة تحكيم "ذا فويس" بالعنصرية ضد أبناء بلدهم
الفنانون السوريون بدورهم يساندون أطفالهم ويستنكرون قرارات الحكام
سيريالايف

أثار برنامج الهواة ذا فويس كيدز الرأي العام في سوريا، وسط اتهامات للجنة التحكيم بالعنصرية ضد السوريين تحديداً.

13 طفلاً سورياً قبلوا في البرنامج مشكلين حالة فريدة في الموسم الثاني من البرنامج، وسط متابعة السوريين "الفخورين" بهذا العدد من المواهب الصغيرة والجميلة.

وعلى الرغم من تغني لجنة التحكيم في البرنامج (كاظم الساهر، نانسي عجرم، تامر حسني) بالأصوات السورية، إلا أن أياً من هؤلاء المشتركين الصغار لم يجتز مرحلة العروض المباشرة، حيث تم إقصاؤهم جميعاً، الأمر الذي فتح "أبواب النار" على اللجنة.

وشارك في البرنامج 13 طفلاً، كان نصيب نانسي عجرم الحصة الأكبر منهم، حيث ضمت إلى فريقها 8 سوريين وهم :جيسيكا غربي - يائيل القاسم- ابي الفارس- كمي غرز- زين عمار- التوأم خالد وعابد المرعي- طه محسن.

في حين ضم كاظم الساهر 4 سوريين هم : تيم الحلبي - زياد أمونة -يمان قصار -تاج قسام، وتامر حسني ضم مشتركة سورية واحدة فقط هي الطفلة نينار دلا.

خروج كل المتسابقين السوريين أثار علامات استفهام كثيرة وأشعل احتجاج مواقع التواصل الاجتماعي في سوريا، وسط غضب عارم من السوريين شارك فيه بعض الفنانين، منهم أيمن رضا الذي نشر صورة له وهو واقف أمام مبنى القصر العدلي في دمشق، وكتب "من أمام القصر العدلي أعلن ان كاظم ونانسي مدانون...".في حين كتبت الفنانة شكران مرتجى على صفحتها الشخصية على موقع "فايسبوك" "شو ذنب الصغار بحرب الكبار"، متبوعاً باسم البرنامج.أما الممثل عابد فهد فقد غرد "اللي عم يصير ب ذاڤويس كيدز#_ شيزوفرينا بين الفن# والسياسة#_ والطفولة ضحيه المستثمرين"

ونشرت الممثلة جيهان عبد العظيم بدورها صورة للمتسابقين السوريين وكتبت "كرمال عيونكم وعيون سوريا مابشوف هالبرنامج المتحيز بعمري"، داعية إلى مقاطعة البرنامج.

جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2018