الخميس 2017-11-16 13:22:16 سياسة
تقارير إعلامية: انشقاق الناطق الرسمي باسم قوات "قسد" من منصبه
بعد هروبه لمناطق ما يسمى "الجيش الحر"
سيريالايف
تحدثت تقارير إعلامية أن الناطق الرسمي باسم “قوات سوريا الديموقراطية”، “قسد”، طلال سلو انشق من منصبه، ليهرب إلى المناطق التي تسيطر عليها التنظيمات المتشددة التابعة لما يسمى “الجيش الحر” المدعومة تركياً شمالي حلب.
 
ونقلت تفارير إعلامية أن القيادي في تنظيم “لواء الشمال”، المدعو “أبو الفاروق”، والقيادي في تنظيم “فرقة الحمزة”، المدعو عبد الله حلاوة، أكدوا انشقاق سلو، بالتنسيق مع تنظيمات “درع الفرات” المدعومة من قبل جيش الاحتلال التركي.
 
وبين أحد القياديين أن “العملية كانت أمنية وبتنسيق عالٍ”، بحسب وصفه، رافضاً الحديث عن الطريقة وطالبًا التركيز على “الحدث وأهميته”، بحسب إحدى الصحف "المعارضة".
 
ويعتبر سلو من أبرز الشخصيات في “قسد”، وكان المسؤول عن التصريح حول العمليات ضد تنظيم “داعش” شمال شرقي سوريا، وتلا جميع البيانات الخاصة بالسيطرة على مدينة الرقة والمناطق المحيطة بها، وصولًا إلى ريف دير الزور.
 
ولم يعلق سلو أو “قسد” رسمياً على هذه الأنباء، بينما قامت قيادة ” قسد ” قبل يومين بتعين ” ريدور خليل ” الناطق الرسمي باسم “وحدات الحماية الكردية” السابق، مسؤولاً عن العلاقات العامة لـ “قسد” بدلا عن العقيد المنشق ” حسام العواك ”.
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2020