الأحد 2017-05-28 16:22:17 سياسة
الجيش السوري و القوات العراقية تنسيق عالي وعمليات مشتركة
بدء معركة "الفجر الكبرى" لتحرير البادية........ ودير الزور قاب قوسين أو أدنى
سيريالايف
أطلق الجيش وحلفاؤه عملية واسعة لاستعادة البادية الشرقية تحت اسم "الفجر الكبرى" وهي من أضخم العمليات التي نفذها الجيش خلال سنوات الحرب الست ،والتي تستهدف استعادة المناطق الشرقية من يد داعش  والميلشيات الأخرى.
 
 حيث قال خبراء ميدانيون لسيريالايف أن هذه العملية ستطلق العد العكسي لنهاية تنظيم داعش في المنطقة الشرقية ، وهو ما سيمهد الطريق لدير الزور المعقل الأخير للتنظيم،وتتزامن هذه  العملية مع زحف للقوات العراقية باتجاه الحدود السورية لإطباق فكي الكماشة على التنظيم الذي بات شبه محاصراً.
 
العملية التي تتميز عن سابقاتها بكثافة عدد المقاتلين  وتعدد محاور القتال حيث تتحرك القوات على أكثر من جبهة كشرق السويداء ومثلث تدمر في سباق سريع لربط الحدود العراقية  بجبال القلمون المحاذية للأراضي اللبنانية، لكن الهدف الغير مباشر للعملية كما يؤكد الخبراء الاستراتيجيون هو الوصول الى مدينة مسكنة التي دخلتها طلائع الجيش ومنها الى الرقة ودير الزور لضرب تمركز تنظيم داعش في تلك المناطق.
 
 يذكر أن طيران التحالف الامريكي حاول عرقلة العملية اكثر من مرة من خلال الغارة التي شنها على أحد أرتال الجيش السوري ما أسفر عن استشهاد وجرح عدد من الجنود،لكن ذلك لم يؤثر على زحف القوات التي نفذت عملية التفاف وحاصرت مجموعة من الدواعش  على أوتوستراد دمشق بغداد ،وتابعت التقدم باتجاه معبر التنف الذي سيكون نقطة التقاط القوات العراقية والسورية ؛الأمر الذي أثار قلقاً أمريكياً  حيث عاود الطيران الامريكي الاقتراب من القوات السورية لكن الغطاء  الجو فضائي الروسي المتمثل بتشكيلة المقاتلات والقاذفات الروسية أبعد الخطر الجوي الأمريكي.
 
الجيش السوري بات قريباً من معبر التنف الذي يعتقد أنه سيكون نقطة تحول كبيرة في الحرب السورية إذا ما تمكن الجيش من السيطرة عليه خاصة وأنه سيتلقى دعما كبيراً من القوات العراقية. 
 
وحسب مصادر عسكرية لسيريالايف فإن العملية يشارك بها قادة كبار في الجيش السوري كسهيل الحسن و عصام زهر الدين بالإضافة للمخابرات الجوية ومجموعة من التشكيلات العسكرية المتنوعة إلى  جانب قوات الحلفاء.  
 
جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف|أخبار سوريا - Syria News © 2006 - 2017