الإثنين 2015-07-27 12:42:57 حوادث
دون أن يحتفل بتحرير جوبر..."ثائر العجلاني" شهيداَ
"العجلاني" أختار "الكاميرا والمايك" للعمل في الخطوط الأمامية

الساعة 5 صباحا من يوم الأثنين ..مع تزامن بدء العملية العسكرية في جوبر ,استشهد الصحفي المميز، "ثائر العجلاني"، في العاصمة دمشق على جبهة "جوبر" المشتعلة أثناء تغطيته المعارك الدائرة هناك.

وترك "العجلاني" رسالة فيسبوكية على صحفته قبل سبع ساعات هي الأخيرة " صَليات صاروخية ينفذها الجَيش السوري الآن تجاه مواقع فيلق الرحمن شَرق العاصمة دمشق".

وبحسب المعلومات التي وردت مكتب "سيريالايف" , أن المسلحون عشرات أطلقوا  قذائف الهاون على خطوط التماس تزامنا مع عملية عسكرية كبيرة بدأت صباح اليوم ,جيث أصيب ثائر باحداها، ثم قضى شهيدا، واستقرّ جثمانه في مشفى تشرين العسكري

"العجلاني" أختار  "الكاميرا والمايك"  للعمل في الخطوط الأمامية الأولى تاركاً مكاتب الفاخرة لنقل الحقيقة التي يكتبها يوميا على صفحته "ثائر من دمشق" و عدد من الجرائد الالكترونية والمطبوعة وعلى أثير شام اف ام .

ولفت العجلاني الأنظار إليه حين أستطاع من دخول "يبرود" أثناء سيطرة النصرة عليها ,وأعد تقريراً ميدانيا هناك , حيث أصيب خلال عمله في أذنه اليسرى.

وأصيب "ثائر" السنة الماضية في جوبر , وقال حرفياً "بخاف تحرر جوبر وماكون موجود  بالحدث".

وعمل "ثائر" في مجال الإعلام منذ عام 1999 بنشر تقارير في العديد من الصحف اللبنانية ,وحين أتت الأزمة السورية تفرغ تماما لها  ,حيث كتب على صفحته ," هذه الحرب ، يا سادة ، أضحت كل حياتنا ... منذ زمن لم يعد يعنيني إلا هي .. بكل تفاصيلها ".

 العجلاني هو أبن الكاتب الشهير " شمس الدين العجلاني"، الذي شغل منصب مدير المكتب الصحفي في مجلس الشعب 1994-2004، وله الكثير من المساهمات الصحفية والعديد من الكتب بينها "الاعتداء الفرنسي على دمشق والمجلس النيابي"، و"كذلك الأسد"، وغيرهما".

سيريالايف

كلمة لابد منها :

سنفتقد "ثائر" الانسان الذي ترك بصمة في ذاكرة السوريين جميعاً ..

رحل ثائر وبقيت حكاية للوطن ..

محمد حمّاد

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2020