من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الأحد 23 شباط 2020   الساعة 19:45:45
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   بعد خمسة عشر عاماً.. فريندز يعود في حلقة مطولة    هل وصلت بالفعل أسراب الجراد إلى لبنان؟    لا إصابات بمرض الكورونا داخل سورية    بوتين يؤكد على تدمير قواته لفصائل إرهابية في سورية ومنعت ظهور تهديدات لروسيا    بعد فضيحتها...فنانة مصرية تنوي الانتحار ببث مباشر على "إنستغرام"    وصلة رقص في حصة دراسية داخل أحد الصفوف    نجم سابق يتهم "صلاح" بالخداع والغش "والأقل" عطاءً مقارنة بزملائه    بلدية التل تتجاوز قوانين عمالة الأطفال بعد تشغيلها طفلةً كعاملة نظافة    الطبابة الشرعية: في حلب لا يكاد يوم ينقضي من دون جريمة    أردوغان: قد نشن عملية عسكرية في ادلب على حين غرة
بعد 27 عاماً من الانقطاع سيدة سورية تحصل على شهادة البكالوريا
تعرف على قصة أحلام الحيلوني التي استطاعت قهر ظروفها
سيريالايف

بعد 27 عاماً من الانقطاع سيدة سورية تحصل على شهادة البكالوريا

تعرف على قصة أحلام الحيلوني التي استطاعت قهر ظروفها

تركت السيدة أحلام الحيلوني صاحبة الـ43 عاماً المدرسة قبل 27 عاما، بعد أن وصلت إلى الصف الحادي عشر، لتتزوج بعمر السابعة عشرة وتغادر مقاعد الدراسة، حيث تعيش السيدة الأربعينية في ريف محافظة حماة

 ونقلت وكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك" كلام "الحيلوني" التي أكدت أنها كانت من المتوفقين في صفها دائماً، وكان لديها هاجس الدراسة، وربّت أولادها على هذا الشيء وحاولت تعويض النقص الذي حرمت منه مع أولادي، حيث أنهم جميعهم متفوقين.

وقالت  السيدة"ابني مهندس حاسبات وأقنعته بمتابعة دراسته بعد التخرج من الجامعة، وابنتي خريجة كلية الفيزياء، وابني الآخر مهندس كهرباء، وأنا أحب جدا الأجواء الدراسية، لذلك اقتنعت بأني يجب أن أكمل دراستي، فالعلم لا يمكن أن يتوقف عند عمر معين".

وأشارت "الحيلوني" إلى أن طموحها بمتابعة الدراسة لم يتوقف يوما، موضحة أنها "حصلت على رخصة قيادة عمومية، وعملت على ميكروباص لنقل الركاب، رغم الأنظار الكثيرة التي كانت موجهة لي لم أهتم، ولكن العلم كان الهاجس الأول لي دائما".

وتابعت "استعنت كثيراً بالإنترنت للدراسة، وكنت أشاهد شرح الدروس على موقع يوتيوب، وابنتي ساعدتني في مادة اللغة الفرنسية، وبصراحة وجدت تغييرات كبيرة في المناهج الجديدة، وبمساعدة ابنتي والإنترنت استطعت فهم كل الامور الجديدة علي".

وأضافت " كنت أدرس في آخر الليل بعد الانتهاء من أعمال المنزل وواجباتي تجاه أسرتي وزوجي، وكنت أبدأ دراستي في الساعة الحادية عشرة ليلا تقريبا، وأبقى حتى الثالثة أو الرابعة صباحا".

وشرحت "سجلت كطالب حر في مدينة حماة، وهي أقرب مدينة لي، وتقدمت للامتحانات بشكل طبيعي، ولم أجد صعوبة من ناحية الأسئلة أو أجواء الامتحانات"

وعن نتيجة امتحاناتها  قالت "نجحت بجمع 148 علامة، وقمت بالتسجيل على الدورة التكميلية، حيث أرغب بإعادة 3 مواد وهي الفلسفة واللغتين العربية والإنجليزية، وأرغب بأن أدرس بعدها اللغة الروسية، كوني أحب هذه اللغة كثيرا، كما أني أرغب بمتابعة دراستي".  

الإثنين 2019-08-06 | 00:49:20
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©