من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الأربعاء 23 كانون ثاني 2019   الساعة 17:14:24
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   نائب يشكو غلاء الأسعار ورئيس المجلس يرد بعبارة "وكّل الله"    مقابلة تلفزيونية مع أب "مفجوع" تثير غضب الشارع السوري    تعرف على صورة الأشقاء السبعة الذين قضوا نحبهم ليلة أمس(صور)    طلاب "تشرين" يطالبون بتشغيل التدفئة أثناء الامتحان والمعنيين: "المشكلة بسبب الحرب"    أزمة الغاز "ستنحل" مع بداية الأسبوع القادم وناقلات النفط "وصلت بالسلامة"    قوات الجيش السوري تحبط عملية تسلل المسلحين لنقاطه غرب "أبو الظهور"    حريق في أحد المباني السكنية بدمشق يحصد أرواح 7 أطفال    بين "طيور الجنة وقاسيون" حرب ابتعدت عن الكرة وأخذ الخلاف بعداً سياسياً واقتصادياً    خطة لتوسيع مطار دمشق لدولي بحيث يستقبل 15 مليون مسافر    رونالدو يعترف بالتهرب الضريبي في اسبانيا
في أسواق العاصمة "مرتديلا مع ضربة شمس"
تجاوزات بالجملة وجهات معنية غائبة عن حماية المستهلك
سيريالايف - مأمون السيد

التقط مراسل "سيريالايف" عدة صور أبرزت خلالها تجاوز أصحاب البسطات معايير التخزين التي قد تلحق الضرر بالمستهلك.

كثرت في الأسواق الدمشقية "البسطات" التي تبيع مختلف الحاجات الاستهلاكية للمواطن، لكن آلية حفظ وتخزين تلك البضائع أثارت عدة تساؤلات حول رقابة الجهات المعنية لتنظيم العملية التسويقية، وحماية المستهلك على أقل تقدير.

ظاهرة بيع المنتجات على البسطات منتشرة منذ عشرات السنين، وزادت في فترة الأزمة، إذ تعتبر الملاذ الأول الذي يلجأ إليه المواطن المسكين لشراء المواد الغذائية على وجه الخصوص بأقل تكلفة من أسعار المحلات، وأحياناً بنفس السعر.

البضائع مكشوفة تحت أشعة الشمس ومن المعروف أن هذه المواد تتعرض للإتلاف بسبب سوء التخزين، ومع ذلك تباع للمواطن الذي لاحول له ولاقوة، كما أن أغلب المواد مهربة مما يساعد على إنتشار الأمراض والأوبئة خاصة إذا كانت منتهية الصلاحية.

وعود كثيرة أطلقتها الجهات المعنية للحد من هذه الظاهرة، لكن وبحسب واقع السوق، مازال التاجر يبيع على تلك البسطات، وقال أحد المواطنين لمراسل "سيريالايف" في العاصمة "المهم الفاسدين يملؤون جيوبهم والمواطن المستهلك الفقير يذهب الى المشافي ليتم علاجه بالأدوية".

محافظة دمشق منحت بكثرة تراخيص لفتح "البسطات"، الأمر الذي أثار حفيظة البعض بسبب الاختراقات المقدمة من قبل أصحاب "البسطات"، وفي الوقت الذي تفرض عقوبات على المخالف و"تسكر" بسطته اليوم، يقوم بفتحها غدا وبجانبها بسطة ثانية.

بعض الأهالي وقف "بصف" صاحب البسطة كونه يحاول كسب لقمة عيشه بالحلال، لكنهم طالبوا بعدم تجاوز الأخلاقيات التي  تضر بالمستهلك، داعياً إياهم الالتزام بمعايير التخزين لتجنب أي واقعة تضر بالبائع والمستهلك على حد السواء.

الإثنين 2018-07-17 | 02:42:04
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©