من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الثلاثاء 23 تشرين أول 2018   الساعة 14:29:54
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   مورينهو يوجه كلام قاس اللهجة للصحفين الإسبان بسبب رونالدو    أردوغان يروي تفاصيل مقتل خاشقجي    أحد من مدعي الحرية يهتك جسد شقيقته برادع "العار"    الشرطة تلقي القبض على مروج عملة مزورة بحي عكرمة    البلاد تتعرض لمنخفض جوي ابتداءً من يوم غد    بعد قرار حجب الاتصالات.."صالح " يقول: "الاتصالات تبيع خدماتها المتعثرة بالإكراه للمواطن"    الليرة السورية تشهد انتعاشاً قوياً في الأسواق الأردنية بعد فتح "النصيب"    بملابس فاضحة من وجهة نظر الجمهور تعيد "الملا" الحرب مع متابعيها    بن سلمان لن ينسى انقلاب الغرب عليه بعد قضية خاشقجي    وزارة الخارجية تدين بشدة بيان خاص لنظيرتها الفرنسية
مخبر "المزة" طوابير للانتظار و "خمسين علاء الدين" تنجي المنتظرين
بين أحاديث "أبو عمار" و "أبو حلب" يبقى المواطن بلا خبز

اعتاد أهل دمشق الوقوف في طوابير "متزاحمة" أمام شبابيك الأفران لشراء ربطة خبز, ومع دخول "الصراع المسلح" عامها الثالث قمعت أزمة "الخبز" بعد تعاظمها في فترات سابقة أثر استغلال بعض عمال الفرن يبيعون الربطة بسعر أغلى خارج الفرن  لأسعار وصلت للمائة في بعض المناطق المتوترة .

"مخبر المزة " قصة اخرى من روايات "الفساد" تجد "طوابير" روادها "نساء وأطفال... " تنتظر دورها للحصول على العروس "الربطة" ليتفاجئ المواطن بأن "الخمسين ليرة" مفعولها كفانوس "علاء الدين" على البسطات دون عناء الانتظار.

عدد من الموطنين روئ لـ"سيريالايف" أن من يزور "مخبز الفيلات الشرقية" يتفاجأ ,فالخبز على باب المخبز الربطة بـ 50 وبدون دور رغم ان الخبز ينزل أمام "المواطن" الا أن فيلم "الانتظار" ضروي, بحيث ينتظر  على الأقل نصف ساعة حتى تأتي فرصته بعد دور "المحسوبيات وأصحاب النفوذ".

المحسوبيات ليست لمسؤول او صديق أو أو .... إنما لمحتكر الخبز الذي يقف على باب المخبز مباشرة, بحسب من التقاهم "سيريالايف".

"المخبز رقم 3"  في مخبز المزة مثال , بالإضافة لكواته الثلاث المخصصة للمدنين والنساء والعسكريين هناك باب جانبي يكفي لفتحه أن تعرف "أبو حلب" أو أبو عمار" أو شخصا آخر تسلم عليه وتغمزه من وراء الجموع لتدخل وتحمل ما شئت من الخبز.

يقوم أشخاص بالقيام  بدور "البطل" الذي يقتحم المكان رغم "الطابور" منهم يدعون أنهم من "الجيش" أو أن لهم صفة ما أو من عمال المخبز فيدخل ويحمل خبز بأكثر من 200 ليرة في كل مرة ليخرجه الى البسطة, وتتكرر العملية عدة مرات.

مشهد  سوق البسطة" يكي يعمل بصورته الكاملة  يقتضي بأن يكون جو المخبز " مريح" أغاني عالية جدا في وسط المخبز بالإضافة لتعسير ربطة الخبز حتى تصل لصاحبها وبعض الشجارات " المصطنعة " بين العمال.

المواطن" مجد م" في العشرينيات  تحدث لـ "سيريالايف : " خلال نصف ساعة انتظرتها لأحصل على خبز ب 50 ل.س , خرج من الباب الجانبي الى البسطات خبز يكفي لكل من كان واقفا معي في الدور, وطلبنا من المسؤول أن يمشي على الدور لكن أذن من طين و أذن من عجين."

وأجرى "سيريالايف" أتصالاً برقم الشكاوي المبين على اللوحة على باب الفرن ليكتشف أنه ليس مكتب شكاوي انما مكتب في لجنة المخابز الاحتياطية لكن من رد علينا تقبل الشكوى ووعد أنه سيتصرف.

المشكلة هذه في رسم التموين والجهات المسؤولة لحل مشكلة المواطن , لا نريد أن نقطع رزق البسطات لكن أيضا لا يجب أن " يسترزقوا" على حساب حق المواطن في ربطة خبز ميسرة دون وقوف لنصف ساعة أو أكثر.

سيريالايف-نوح شاكر-دمشق

0 2014-03-27 | 01:45:33
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2018
Powered by Ten-neT.biz ©