من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : السبت 16 أيار 2020   الساعة 14:44:33
بحث في الموقع
اختيارات الجمهور
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   التربية تمديد تعطيل المدارس العامة والخاصة لغاية السادس عشر من الشهر الرابع    في حمص اربعة شباب يغتصبون فتاة ويقتلونها طعناً    الشرطة تلقي القبض على "شبل" يتجول في منطقة قرى الأسد    في طرطوس أب يقتل زوجته واطفاله على طريقة داعش    وفاة الفنان "عبد الرحمن أبو القاسم" بعد أزمة صحية    السلطات توقف 10 افارقة دخلوا البلاد بطريقة غير شرعية    التعليم العالي تتخذ مجموعة من الإجراءات للتعامل مع رسائل الماجستير والدكتوراة خلال كورونا    السماح لمحال إصلاح السيارات ومعامل النسيج والمطابع بالعمل في دمشق    معركة حول "ربطة خبز" تنتهي بشجار شارك فيه النساء والرجال    سيترا توجه مزودات الانترنت بعدم قطع الانترنت عن المتأخيرين في السداد
تاجر حلبي نصب على تجار المحافظات "وشمّع الخيط"
الجهات الأمنية تلقي القبض على "التاجر النصاب" الذي استغل ثقة "أبناء السوق"
سيريالايف

ألقت شرطة مدينة شهبا القبض على التاجر “ز إ ع” في مكان إقامته بقرية أم الزيتون الواقعة شمال المدينة بعد ورود مذكرات بحث وإحضار بحقه؛ بحجة النصب والاحتيال، وقضايا جنائية أخرى.

ونقلت "صاحبة الجلالة" بعض التفاصيل التي تفيد بأن التاجر مواليد مدينة حلب، ويقطن في السويداء منذ زمن طويل، احتال على عدد كبير من التجار وأصحاب المعامل ما بين حلب وحمص والسويداء، وكان يستخدم طريقة (الطربوش) في تعاملاته مع الناس، وبمبالغ تصل إلى عشرات الملايين دون أن يعرف حجم الأموال المجموعة حتى اللحظة.

مصدر في الشرطة قال إن تجارا صغارا في المحافظة يعملون بتجارة الأعلاف المخصصة للدواجن وقعوا في الفخ الذي نصبه المذكور، ووضعوا كل البيض بسلته بعد أن أمنوا له نتيجة العشرة الطويلة والتزام التاجر معهم بكل الطلبيات، لكنه جمع في الفترة الأخيرة  الملايين من التجار والمماطلة في تلبية طلبهم، ومن ثم الاختفاء، ما جعل هؤلاء يتقدمون بشكوى إلى القضاء بعد إفلاسهم منه.

أحد التجار ذكر أن التاجر الحلبي جمع منهم ما بين 60 و70 مليون على حد علمه، لكنه أوضح أن هذه المبالغ يمكن لها المضاعفة بسبب تعاملاته مع المعامل في المحافظات الأخرى، وخاصة حمص وحلب، وهي المصدر الأساسي للعلف.

الحادثة أعادت إلى الأذهان قصص جامعي الأموال في المحافظة، الذين هربوا بمئات الملايين، وأفلسوا عائلات كاملة خلال سنوات الحرب، وإن تغيرت الطريقة والأسلوب، لكن التحقيقات ما زالت في بدايتها ولا أحد يعلم الظروف الحقيقية التي جعلت من تاجر يتمتع بالثقة يصل إلى مراحل الخداع على الرغم من الأرباح الكبيرة التي كان يجنيها من هذه التجارة المربحة.

الجدير بالذكر أن المحافظة تحولت خلال السنوات الماضية لمركز أساسي في تربية المواشي والدواجن بعد خروج آلاف المنشآت الزراعية من الخدمة، وخاصة مزارع الدواجن، لكن المحافظة تفتقر إلى المعامل المنتجة للأعلاف.

الإثنين 2018-11-12 | 18:06:17
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©