من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الاثنين 23 تشرين أول 2017   الساعة 18:54:18
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
أسعار العملات والذهب
آخر تحديث بتاريخ : 2017-10-21 06:10:52


العملة مبيع شراء
دولار 481 484
يورو 565 571
ريال سعودي 126 129
دنيار اردني 674 683
درهم اماراتي 129 132
دينار كويتي 1581 1601
الإسترليني 628 638
الذهب/1غ 17700/ع21 15171/ع18
كاريكاتير
   بعد مغادرتها سوريا...أمل عرفة تحط رحالها إلى مصر    آبل تجري تعديلات على "آيفون 7"    بعد الجدل الذي أثاره المنهاج الجديد    أين اختفت المتة ؟؟!!.. "أسئلة بريئة"    ليفربول يواصل سقوطه أمام الكبار    مجلس الشعب يقر قانوناً ناظماً لإعادة تكوين الوثائق العقارية المفقودة أو التالفة    البدء بمشروع جر مياه الشرب لبلدة الغزلانية بدمشق    جامعة دمشق تصدر مفاضلة التعليم المفتوح    لوحة دافنشي الأكثر حيرة في التاريخ في طريقها إلى المزاد    مدرسة "جودت الهاشمي" بدمشق عاملة "تقنين" بالمدرسين
المخرج "طارق سواح" لـ"سيريالايف":المرأة لا تولد خائنة ولكن ظروفها تقودها إلى الخيانة
سواح ضد الاباحيات في الدراما ويلوم شركات الانتاج.

 ﻣﺪﺍﻓﻊ ﻋﻦ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻟﻤﺮﺃة ﻣﺘﻤﺮﺩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺟﺮيء ﺿﻤﻦ ﺣﺪﻭﺩ ﺍﻟﺄﺧﻠﺎﻕ ﻳﻤﺘﻠﻚﺧﻠﻔﻴﺔ ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﻣﺘﻤﺮﺱ ﺑﺎﻟﻤﻬﻦ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ.

ﺍﺧﺘﺎﺭ سوريا ﻓﻲ ﻇﻞ الأزمة  ﻓﺘﺮﻙ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﻃﻮﻳﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﻞ في الخارج ﻭﻋﺎد ﻟﻴﺪﺧﻞﻋﺎﻟﻢ ﺍﻟﺈﺧﺮﺍﺝ ﻣﻦ ﺑﺎﺑﻪ ﺍﻟﺄﻭﺳﻊ ﻓﺒﺪﺃ ﺑﺎﻟﺨﻂﺎﻳﺎ ,المخرج "طارق سواح" في حديث صحفي  لـ"سيريالايف".

البداية :

فتحدث في بداية اللقاء  لـ"سيريالايف" عن أول عمل درامي من إخراجه فقال: العمل تجسيد للحقيقة من خلال المجتمع مؤلف من ستة خماسيات يتناول قضايا المرأة والاسباب التي تقودها إلى الخطأ أو الخيانة  معلقاً أن لا يوجد في سوريا خيانات جماعية أو خيانات محارم كما ولا يوجد امرأة تولد خائنة فالظروف والرجل هما ما يوصلها إلى طريق الخطأ وهذا القول نتيجة تجارب حقيقة من مجتمعنا ".

وفي سؤال له عن مناصرته المرأة السورية أجاب سواح, "طبعاً أنا من مناصري المرأة فبالرغم مما يذاع عن المساواة في مجتمعنا إلا أن مجتمعنا ذكوري ومهما عملت المرأة وانخرطت بمجالات مختلفة إلا أنها يبقي مغلوب على أمرها  وتبقى المرأة مرأة والرجل رجل بنظر المجتمع".

المرأة لا تولد خائنة ولكن ظروفها تقودها إلى الخيانة

وحول مكانة المرأة السورية في ظل الأزمة ,أجاب "سواح" ,في الواقع تحملت المرأة أعباء كثيرة نتيجة ما نعيشه وسيسجل التاريخ الكثير من تضحيات الأمهات والنساء السوريات".

 وعن النساء اللواتي عملوا خلال الأزمة "بائعات هوى" ,أوضح "سواح", "المرأة لا تولد خائنة ولكن هناك ظروف معينة قد تقودها إلى الخيانة كما وتلعب تنشأ الطفلة دور كبير في ذلك".

لتبرير الخيانة يقال اليوم "أن الخيانة وجهة نظر وليست خطيئة" كان له رأي مغاير لهذا تماماً فصرح لـ"سيريالايف","الخيانة موجودة ولا نستطيع إنكارها لكن بالعموم الرجل هو من يأخذ الفتاة على طريق الخطأ فالبداية تكون الفتاة حالمة بالزواج والحب وهو يهدف إلى أشياء أخرى فيأخذها بهذا الاتجاه الخاطئ ".

الجرأة بطرح الموضوع وليس بالصورة ولا أؤيد المشاهد الإباحية.

وفي سؤال عن الاعمال الجريئة , صرح "سواح" لـ"سيريالايف":" الجرأة بطرح الموضوع وليس بالصورة والتفاصيل موجودة ولكن خالية من المشاهد المجانية والرخيصة وما يجرح عين المشاهد".

وتابع "كما وأنني لا ولن أبيع على حساب الصورة والمشاهد المجانية والإباحية ".

وعن رأيه الشخصي بالمهنية , رفض سواح تصنيف نفسه لان تجربه الأولى كانت في عالم الاخراج ,مشيرا إلى أنها نتيجة تراكمات وخبرات في مهن مختلفة على صعيد الدراما.

واستعرض "سواح" تاريخه المهني ,قائلاً " سبق لي وعملت كمخرج منفذ ومخرج مساعد بالإضافة للعمل بالمونتاج والآن جائتني الفرصة والورق الجيد واخترت الممثلين المناسبين والمواقع المميزة كي أخوض هذه التجربة مع الدكتور علي الأحمر".

وتابع "أما عن التصنيف فالجمهور وفريق العمل هم من يصنفوا ولنترك الأمر لهم ".

وعن الاعمال المتشابهة اليوم واختلاط الامور على الجمهور, علق "سواح" ,"أنا أعلم ماذا أفعل وكيف أدير إخراج العمل كما وإني واثق من نفسي وبأسلوبي الخاص والمميز بالإضافة لكوني لا أحب المقارنة بيني وبين الزملاء في الوسط لأن كل منا له أسلوبه الخاص ".

سواح ضد الاباحيات في الدراما ويلوم شركات الانتاج.

وبنبرة غاضبة ,أطلق "سواح "اللوم على شركات الانتاج بانتشار الرخص الفني والإباحة فقال  "الحق بالدرجة الأولى على شركات الإنتاج وبعض المخرجين متقبل لهذا الواقع كما ويصف المجتمع بهذا الوصف أما عني فأنا أقول أن مجتمعنا متنوع الشرائح وعلى المخرج ألا يضر عين المشاهد".

وكان للدراما السورية ومستواها حصة من حديث موضحاً "في السنة الماضية كان هناك انحدار شديد أما هذه السنة فيوجد تحسن ملحوظ ولكن ليس كالمطلوب".

أما عن عدد الأعمال وقوة بعضها (كالعراب –عناية مشددة –في ظروف غامضة –في انتظار الياسمين - حرائر) , إنها أعمال قوية ولكن الاختلاف في الكم فعدد الأعمال الناجحة ضئيل بالمقارنة قبل خمس سنوات

كما وأجاب سواح على السؤال التالي : يوجد مشاهد رخيصة فهل يوجد أعمال رخيصة؟, اجاب" طبعاً فاليوم يوجد أعمال لاستعراض البنات"

الدخلاء والحق علي من يعود  في  وجودهم علي الساحة الفنية

 واوضح "سواح "أعدادهم كثيرة , ويعود الحق في هذا على شركات الإنتاج فالدراما التلفزيونية اليوم عبة إنتاجية وكل شخص يعمل بها قد يكون له محسوبياته الخاصة ويدخل عن طريقه العديد من الدخلاء على الوسط اذا فاليوم أصبحت المهن الفنية للجميع أما عن الإخراج فالإخراج ليس بكلمة سهلة وله أبعاد كثيرة وعني أنا كمخرج فأنا أعمل على الممثل وتفاصيل المشهد

ماذا يقال عنه و عن مراهنة البعض على نجاحه أو فشله صرح لـ"سيريالايف","لا أدري ماذا يقال ولكن الحرب متوقعة وأتمنى أن أحقق نجاح يليق بمن وثق بفني لتعويل الجميع عليه دافع وليس ثقل قال في ذلك".

وتابع"أكيد التعويل يعطيني دافع الى الأمام و بالنهاية أنا والعديد من الأسماء نعمل كي تعود درامنا الى ما كانت عليه ولنعود في المقدمة".

وعن رأيه بمن  يعمل من النجوم خارج سوريا على حساب الدراما السورية قال,"أنا لست ضد أي شخص يعمل خارج الوطن ولكن ضد المتاجرة بالعمل على حساب الوطن".

الوجوه الشابة والمغيبن أصدقاء "سواح" وأعمال الأزمة أرهقت المشاهد السوري.

وعلق "سواح "نعم أدعم الشباب وأدعم الكبار المهملين فأنا أتبع سياسة إعطاء الفرص وتقدير المواهب الكبيرة المغيبة.

وعن الاعمال التي تخص "الأزمة" , علق "سواح"," اكتفينا من الجوع ولا نريد أن يعيش المواطن هذه الحرب داخل وخارج منزله".

أما الأعمال الشامية  ,أوضح  "سواح" انها أصبحت اليوم كثيرة , وأن الواقع الدرامي السوري بدء بالتحول الى بيئة شامية وتلك البيئة بحاجة إلى مخرج يتقن إيصال الصورة إلى المشاهد".

وعن اعماله المستقبلية ,خص "سواح" سيريالايف" , انه يتحضر لصنع عمل كوميديا سوداء مزيج من قضايا المرأه والحب والحرب والحزن والوجع تحت عنوان مبدئي "حب في زمن الحرب".

وجه "سواح" لجمهر الدراما رسالة ,"نحن نعمل على تحسين واقع الدراما السورية لنقدم صورة جميلة تصل الى قلب المشاهد هو وعائلته دون أن نتعدى خطوط الأخلاق او الأدب وأتمنى أن أقدم أفضل ما لدي وأرقى لمستوى طموح المشاهد السوري لأنه يتسم بالذكاء

وختم "سواح" بشكره الكبير لما أسماه الاب الروحي الدكتور اللبناني "علي الأحمر" لرعايته مسلسل "الخطايا" وأيمانه بـ "سواح" وكادره, ولمساندته الأم سوريا   في ظل الظروف التي تعيشها البلاد منذ أكثر من اربعة سنوات .

يذكر أن المخرج "طارق السواح " عمل في مجموعة  "mbc" في مجال الاخراج , قرر العودة إلى الوطن مع بداية الأزمة للوقف إلى جانب "الام سوريا" على حسب تعبيره .

سيريالايف -عدي اسماعيل-دمشق

الإثنين 2015-05-05 | 00:07:21
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©