من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الخميس 17 تشرين أول 2019   الساعة 16:09:08
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   "بائع الماء" اليمني يمثل أمام القضاء.. ويوجه رسالة لوالده    مستغلاً تأهل بلاده لليورو نجم السيتي يعرض الزواج على حبيبته داخل الملعب "صور"    أين تفضل وضع راتبك؟.. سؤال سما يثير السخرية بين الأوساط المحلية    في دمشق..سرقت أكثر من 50 منزلاً بوجود أصحابها داخلها    ميركل تطالب تركيا بوقف عملية "نبع السلام" وتحذر من مأساة إنسانية    سائحة أوكرانية تخلع ملابسها داخل معبد الكرنك وأردات تصوير فيلم إباحي داخله(صورة)    بعد دفنه لابنته .. صوت رضيعة موؤودة يفاجئ الوالد    نواب يعتبرون مصادرة جوالات الطلاب مخالف للدستور والقانون    شكاوي المواطنين من رداءة البنزين ومدير المحروقات يرد    الشرطة العسكرية الروسية تجوب منبج بعد انسحاب "الأمريكي" منها
جامعات ومدارس
رغم تراجع تصنيف الجامعات السورية. جامعة دمشق أكبر مصدر أطباء للولايات المتحدة
عميد كلية الطب البشري يتجنب التصريح عن أمر إيجابي فكيف لو كان سلبياً
سيريالايف

احتلت جامعة دمشق المرتبة السابعة عالمياً من حيث أنها أكبر جامعة مصدرة للأطباء الأجانب العاملين في أميرا، وذلك وفق تقرير نشره اتحاد المجالس الطبية الأميركي.

ورغم تراجع تصنيف الجامعات السورية بالعموم، إلا أن التقرير ذكر أيضاً أن جامعة دمشق هي الجامعة العربية الأولى التي شملت القائمة.

ووفق تصريح نقيب أطباء سورية "عبد القادر حسن" لموقع صاحبة الجلالة فإنه في عام 2010 كان هناك 50 ألف طبيب مغترب في كل بلاد العالم مشيراً إلى أن للأسباب المادية دوراً كبيراً في هجرة الأطباء فمن الناحية المنطقية وبعيداً عن المزاودات أن الطبيب الذي يتقاضى في الصومال 3000 دولار وفي أميركا مبلغ 4000 أو 5000 دولار وفي دول الخليج يصل المبلغ إلى 10000 دولار من الطبيعي أن يكون موضوع العودة إلى الوطن الأم صعباً تبعاً للأجور التي يحصل عليها في المغترب ولا يمكن أن يتقاضاها في الوطن الأم سورية حيث لا يتعدى سقف أجره 50 ألف ليرة سورية.

ونشرت صاحبة الجلالة كلام النقيب الذي تحدث عن أساليب استقطاب الكفاءات العلمية والآليات المتبعة لاحتضانهم وإعادتهم إلى الوطن الأم، إذ لفت "الدكتور حسن" إلى أن الأمر يحتاج إلى عمل جماعي يتضمن السعي لتغيير نظام الحوافز والإقامة والكثير من العمل على مستوى الوطن مع الأخذ بعين الاعتبار أننا خارجين من فترة صعبة فما تعرضت له البلاد في فترة الحرب من دمار لا يمكن أن يتم تغيير القوانين والأنظمة فيها بين ليلة وضحاها ويبقى التعويل على المستقبل والخطوات التي لابد من الخطو نحوها لتحسين ظروف العمل بما يمكننا من استثمار الخبرات العلمية و إعادة الكفاءات الطبية .

وعن عمل نقابة الأطباء وما تقدمه لهم أكد د.حسن أن عمل النقابة ينحصر في تنسيق عمل الأطباء والإشراف عليهم فعملها يبقى مؤطراً بصندوق التكافل والتعاون والتقاعد أما فيما يتعلق بالحوافز فليس للنقابة القدرة على هكذا أمر فهذا الأمر يتعلق بالوزارات التي تقدم خدمات طبية وفي حال تحسين أجور الأطباء ويتم إعطاؤهم حوافز ومكافآت من خلال عملهم يكون بالإمكان كسب الزملاء الأطباء .

ويبقى أمل نقابة الأطباء معلقاً على إصدار قانون التفرغ الذي كاد أن يصدر عام 2010 لكن نتيجة الظروف أوقف هذا المشروع الحضاري الذي يطور مهنة الطب ويؤمن للمواطن خدمة صحية آمنة مع الأخذ بعين الاعتبار الضغوطات الاقتصادية المفروضة على البلاد وهي لا تقل عن الحرب العسكرية في تبعاتها وتابع د.حسن بالقول “لا بد من الخطو بخطوات ثابتة مع مراعاة الظروف الحالية وان كان الهدف الأساس من قانون التفرغ تأمين فرص عمل للأطباء ففي الوقت الحالي نجد أن الطبيب موظف يعمل في العيادة إضافة لعمله في جمعية ما أو مشفى الأمر الذي يؤثر سلباً على الآخرين ويعمل على إضاعة فرص العمل”.

وفي ذات السياق تواصلت صاحبة الجلالة مع عميد كلية الطب البشري الدكتور نبوغ العوا الذي أجّل اللقاء مرتين وتخلف عن اللقاء في المرة الثالثة علماً أن الأمر الايجابي دفعنا للتواصل تكراراً لتزويدنا بتفاصيل أوفى .. فماذا لو كان الأمر سلبياً!!، هكذا ختم الموقع مادته.

 

 

الأحد 2019-02-24 | 21:03:23
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©