من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الاثنين 10 كانون أول 2018   الساعة 15:03:31
N/A
   الرئيس الأسد يوضح أن الأزمة هي أزمة هوية    وزير العدل يعترف "ياما بالحبس مظاليم"    فريق الأثرياء يتوج ببطولة الليبرتادوريس في مدريد    في ليلية نهائي ليبرتادورس.فلورتينو بيريز فخور باستضافة القمة الكلاسيكية    هل حرّف مفتي سورية آية قرآنية وما مقصده في ذلك؟    غابت الرعاية الصحية في مخيم الركبان فسبب وفاة طفلة    بسبب الأوضاع الأمنية المضطربة في باريس اتحاد الطلبة يطالب السوريين توخي الحذر    المغنية الكولومبية تنفي التهمة الموجهة لها ومحاميها يؤكدون "عدم إقامتها بإسبانيا"    بعد خمس سنوات الكهرباء ستعود "متل أيام" قبل الأزمة    ماكرون يشكر قواه الأمنية عبر تويتر والاحتجاجات تشمل كافة المناطق الفرنسية
جامعات ومدارس
مدرسو حلب دون غرف إدارية ومقاعدهم خشبية مكسرة
برسم التربية.. مدرسة القدس لا يوجد فيها غرف للموجهين أو مخابر
سيريالايف

يعاني الكادر التدريسي في مدرسة القدس بحي العزيزية بحلب ،والذي نقل مع الطلاب من مدرسة الأم بالتلل عدم وجود غرف إدارية أو غرفة موجهين أو مخبر أو حتى مكتبة، حيث تم اعطاءهم غرفة واحدة غير مجهزة اجتمع فيها الجميع.

وتحوي مدرسة القدس على إدارتين تدريسيتين، الأولى إدارة المرحلة الإعدادية المذكورة، والثانية إدارة المرحلة الثانوية التي تداوم بالفترة المسائية، وذلك حسب تأكيد تلفزيون الخبر.

وبحسب المدرسين، فإن نقلهم من مدرسة الأم إلى القدس جاء بعد الازدحامات التي حصلت في مدرسة الأم مع قدوم طلاب التعليم الابتدائي من مدرسة عامر محمد.

وشرح الكادر التدريسي أن “مدرسة القدس فيها بالأصل فوج ثانوي، تم الاتفاق على أن يداوم مساءً، إلا أنه لا غرف إدارية أعطيت لهم، عدا عن الغرفة المذكورة، وأشاروا إلى أن حتى غرفة الموجهين للثانوي مقفولة، مع إبقائهم في هذه الغرفة الواحدة دون كراسي أو مكاتب أو مستلزمات، لنستعيض عنهم بأربع مقاعد دارسية متضررة نجلس عليها.

بدوره وعد مدير التربية في حلب ابراهيم ماسو عبر تلفزيون الخبر بأنه سيعمل على تأمين قاعة ثانية للكادر التدريسي وتفريغ مخبر ومكتبة لهم من أجل تسهيل عملهم وحل المشكلة خلال الأيام القليلة القادمة”.

وشرح ماسو أن “نقل مدرسة الأمر للقدس هو نتيجة كون مدرسة عامر محمد الابتدائية مدمرة، ولدينا أولوية لمرحلة التعليم الأساسي، كون أنهم أطفال، من أجل تسهيل عملية قدومهم للمدرسة، ومنه تم اقرار نقل عامر محمد إلى مدرسة الأم”.

وتابع ماسو: “بعد نقل الابتدائي إلى مدرسة الأم وأمام الكثافة العددية المبشرة بالخير وبعودة الأهالي، أصبح الازدحام كبيراً، ليتم إقرار نقل المرحلة الإعدادية إلى مدرسة القدس المذكورة، مؤكداً أن هذه الاشكاليات التي تحصل بسيطة ومن الممكن أن يكون سببها سوء تنسيق، وسيتم العمل على حلها، بالطريقة التي تضمن حسن سير العملية التربوية.

يذكر أن الكثافة الطلابية في مدارس مدينة حلب “زادت عن العام الماضي بحوالي 110 طالب وطالبة”، بحسب ما أفاد به مدير التربية.

 

 

 

 

 

 

الثلاثاء 2018-10-02 | 19:22:31
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2018
Powered by Ten-neT.biz ©