من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الخميس 12 كانون أول 2019   الساعة 14:58:05
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   بعد قرار الجامعة..برلماني يصف المؤسسات الدينية "بكهنة آمون"    ب9 طعنات في الصدر والقلب رجل يفارق الحياة في جبلة    الجعفري يؤكد عدم تلقي سورية دعوة لحضور قمة إسطنبول    مشروع قانون قدمه مهاجر ونقلته صحيفة محلية يثير التهكم بين الأوساط "المغتربة"    مجهلون يغتالون رئيس بلدية بريف درعا الغربي    مشاهدة المسلسلات تضاف إلى قائمة مسببات ضعف الانترنت في سورية    لا أزمة غاز بعد الأسبوع القادم.. مدير عمليات الغاز يعد يذلك    بعد استكمال اتشار الجيش.. فتح الطريق الدولي "الحسكة_حلب"    "كعادة كل سنة" واتساب سيودع ملايين الهواتف الذكية خلال أيام    مش عم تسأل.. جديد هيثم دسوقي
جامعات ومدارس
وزير التربية يؤكد على البدء بعملية تصحيح الفلسفة والعلوم
لفت أن أهمية تطوير العملية التعليمية ودعمها بالمستلزمات الضرورية

أكد الدكتور صالح الراشد وزير التربية على أهمية تطوير العملية التعليمية ودعمها بالمستلزمات الضرورية كونها تعتبر البوابة الرئيسية لتطوير المجتمع على كافة الصعد والمجالات.

 

ولفت الوزير خلال الاجتماع الذي ضم المعنيين في القطاعات التربوية والخدمية في حلب إلى ضرورة تضافر الجهود بين الجميع لمعالجة كافة القضايا والمشاكل التربوية والتعليمية في المحافظة وخاصة فيما يتعلق بتامين الأراضي اللازمة للبناء المدرسي ولاسيما بعد النمو المتزايد لعدد السكان وعدد التلاميذ في المدارس.

ودعا الراشد إلى تفعيل عمل لجنة الخارطة المدرسية في المحافظة وتحديد يوم لتتبع برامج تنفيذ كافة المشاريع المتعلقة بالبناء المدرسي وتأمين القاعات الصفية والكوادر التعليمية والتدريسية والمستلزمات المطلوبة وإيجاد الحلول الإسعافية لكافة المشاكل والقضايا التربوية العالقة وبما يسهم في تطوير العملية التعليمية والواقع التربوي في المحافظة مؤكدا حرص الوزارة على تقديم مايلزم لتحقيق ذلك.

بدوره أشار المهندس علي أحمد منصورة محافظ حلب إلى أهمية الاجتماع للوقوف على الواقع التربوي في المحافظة وأهم الصعوبات التي تواجه تطوير العملية التربوية وسبل إيجاد الحلول المناسبة لها خلال الفترات المقبلة لافتا إلى حرص المحافظة على تأمين كافة المستلزمات الضرورية لتطوير العملية التربوية ونجاحها بالشكل المطلوب.

واستعرض منصورة خطة المحافظة في مجال تأمين متطلبات العملية التعليمية ومعالجة مشكلة الدوام النصفي لافتا إلى حاجة المحافظة إلى 1000 قاعة صفية سنويا نيتجة زيادة عدد التلاميذ الوافدين إلى المدارس مشيرا إلى الصعوبات التي تواجه العملية التربوي وخاصة في مناطق السكن العشوائي والمخالفات داعيا إلى إيجاد الصيغ القانونية المناسبة للإسراع في إبرام العقود المتعلقة بالبناء المدرسي بين الدوائر والمؤسسات المعنية.

وقدم المهندس محمد منلا علي مدير الخدمات الفنية بحلب عرضا حول مشاريع المديرية المنفذة في مجال الأبنية المدرسية خلال العام الجاري وخططها المستقبلية بالتعاون مع مديرية التربية بهدف معالجة مشكلة الدوام النصفي بشكل كامل في جميع مدارس المحافظة واستيعاب النمو المتوقع في عدد الطلاب والبالغ 2045 بالمئة سنويا وتخفيض نسب التسرب من المدارس وإنهاء مشكلة القاعات المستاجرة والطينية في مدارس المحافظة ورفع مستوى مخرجات العملية التعليمية وتطبيق المناهج الجديدة في المدارس مع حلول العام الدراسي 2013-2014.

ولفت إلى حاجة المحافظة حاليا إلى 13900 قاعة صفية لطلاب مرحلة التعليم الأساسي و250 قاعة لطلاب التعليم الثانوي منوها بأن خطة المديرية للعام الحالي هي بناء 597 مدرسة ب 7018 قاعة صفية موضحا بالصور بعض نماذج الأبنية المدرسية المنفذة باستخدام الطرق القديمة وبعض النماذج الهندسية والتصميمية الحديثة.

واطلع وزير التربية على سير العملية الامتحانية في عدد من المراكز بمحافظة حلب ومدى جاهزيتها لجهة تأمين الاجواء المريحة للطلبة.

واستمع الوزير خلال جولته إلى آراء عدد من الطلبة حول الأسئلة وشموليتها وتنوعها ومراعاتها الفروق الفردية وملاحظات بعض المراقبين حول سير الامتحانات حيث اكد أهمية تأمين أجواء مناسبة بعيدة عن أي تشويش أو سلبية والتقيد بالتعليمات الامتحانية.

وبين وزير التربية في تصريح صحفي أن مديريات التربية بدأت أمس بتصحيح أوراق الامتحانات لمادتي الفلسفة والعلوم بعد أن تم رفد جميع مراكز التصحيح في المحافظات جميعها بمختلف المستلزمات بهدف تأمين أجواء مريحة للمراقبين، حيث يشارك في عمليتي التصحيح والمراقبة 120 ألف مدرس ومدرسة.

وأوضح أن عدد المسجلين في حلب وصل إلى ما يقارب 140337 طالباً وطالبة لجميع الشهادات منهم 38206 في الفرع الأدبي و19086 في الفرع العلمي و1213 في الشرعية و2386 في الفرع الصناعة و1494 في الفرع التجارة و630 في النسوية و75630 في التعليم الأساسي و1692 في الإعدادية الشرعية.

وأشار إلى أن عدد المراكز الامتحانية لجميع الشهادات في حلب وصل إلى1075 مركزاً منها 283 مركزاً للفرع الأدبي و148 للفرع العلمي و13 للثانوية الشرعية و21 للصناعة و13 للتجارة و8 للفرع النسوي و572 للتعليم الأساسي و17 للاعدادية الشرعية.

كما اطلع الوزير على واقع أعمال الترميم في مدرسة ثانوية المأمون الأثرية بحلب والتي تقع على مساحة 2100 متر مربع ويعود تاريخها إلى1892وتتألف من كتلتين منفصلتين تضمان 61 قاعة صفية اضافة إلى غرف الادارة وأمانة السر والديوان داعياً إلى ضرورة الاسراع في انجاز الأعمال المتبقية في المدرسة بغية توظيفها واستثمارها بأسرع وقت ممكن.

وتبلغ التكلفة الإجمالية لأعمال الترميم التي تنفذها مؤسسة الإسكان العسكرية وتمولها المحافظة 47 مليون ليرة سورية وبدات أعمال الترميم في الشهر الثاني من العام الجاري ولمدة سنة.

شارك في الجولة عبد المنعم حموي أمين فرع الحزب بحلب والمهندس علي أحمد منصورة محافظ حلب ونضال مريش مدير التربية ونقيب المعلمين أحمد الهويس.

0 2011-06-13 | 07:53:17
التعليقات حول الموضوع
الصورة لوزير التعليم العالي؟؟؟؟؟
anas | 20:40:19 , 2011/06/14 |   
الصورة لوزير التعليم العالي؟؟؟؟؟
فخر
سامر h | 23:41:10 , 2011/06/21 | Syrian Arab Republic   
شكرا لجهودكم المبذول من اجل راحت الطلاب والطالبات
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©