من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : السبت 15 كانون أول 2018   الساعة 20:34:22
N/A
   ريال مدريد يسعى لضم هازارد ولو على حساب إيسكو    مسلسل العيوب الفيسبوكية مستمر و ثغرة جديدة تهدد خصوصية المستخدم    عطر الشام في جزئه الرابع يتصدر الأعمال الشامية في الموسم الرمضاني القادم    "ليس كل ما يلمع ذهباَ"...وحتى الذهب بيتزور!    لافروف يؤكد جهوز قائمة المشاركين في اللجنة الدستورية وتقديمها مطلع الأسبوع القادم    موسكو ودمشق توقعان اتفاقية محورية بشأن إعادة إحياء الاقتصاد    دهس نفسه بالخطأ وبفعل الإرباك دهسه أحدهم مرة أخرى    الأمن يضبط صواريخ أرض جو في مدينة درعا    "انستغرام" يعلن إضافة ميزة الرسائل الصوتية على غرار فيسبوك وواتس آب    الممثلة الإباحية تخسر حربها ضد الرئيس الأمريكي وتغرم بـ 293 ألف دولار
لأول مرة "أمة عربية واحدة" في صيامها وإفطارها
تركيا تغرد خارج السرب والعيد موحد في الدول العربية
سيريالايف

قال رئيس الجمعية الفلكية السورية "محمد العصيري" إن 2018 عام استثنائي من حيث توحد كل الدول العربية والإسلامية في دخول شهر رمضان معاً، وسيكون الأمر كذلك فيما يتعلق بالخروج منه وتحديد موعد موحد لعيد الفطر باستثناء تركيا، حيث سيكون العيد موحداً في كل الدول العربية والإسلامية.

وتحدث الدكتور العصيري في تصريح لوكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك" عن تنسيق كبير حصل هذه السنة بين الدول العربية جميعها لتحديد موعد عيد الفطر، ففي حال رؤية هلاله "تلسكوبياً" أو بالعين المجردة في أية دولة عربية، سيتم التعميم مباشرة على جميع الدول الأخرى.

الدكتور العصيري أوضح  أن موضوع تحديد بدايات الأشهر القمرية يهم الأمة العربية والإسلامية إلى حد بعيد وخاصة مع اعتماد الكثير من الأمور الدينية على ذلك مثل الصيام والزكاة والحج وغيرها، وكل ذلك يعتمد توقيته على حالة الهلال ورصده وعلى الأحداث الفلكية المرتبطة بالقمر، مضيفاً بالقول: "إن الدول العربية كانت في السابق تعتمد على الفقه فقط من خلال رؤية الهلال بالعين المجردة، وفي السنوات الخمس الأخيرة كان هذا الأمر موضع اهتمام المؤتمر الاسلامي، الذي عقد آخر مرة قبل شهر رمضان الحالي، والذي شهد شبه اتفاق وإجماع على صحة اعتماد الرؤية التلسكوبية للهلال بعد غروب الشمس كموحد لكل الأمة العربية ومعظم الدول الاسلامية".

وقال الدكتور العصيري: "نحن الفلكيون بنينا على هذه النقطة لتقريب وجهات النظر بين الشرعيين، فيما يتعلق بتحديد بداية الأشهر القمرية، فكان الكل متفقا أن الرؤية التلسكوبية هي مثلها كمثل النظارة التي يستخدمها كثيرون عند قراءة القرآن وهي مقبولة شرعا، وكذلك التلسكوب يكبر الأشياء ولكنه لا يوجدها، وهكذا استطعنا إقناع أصحاب القرار من خلال إطلاعهم على عمل التلسكوبات، وقمنا كفلكيين بتوحيد كتبنا وربط مراصدنا في الدول العربية بعضها ببعض، أي شكلنا شبكة موحدة لتبادل المعلومات والبيانات بما شجع أصحاب القرار على التماشي مع الفلكيين واعتبار علم الفلك شاهدا فقهيا، فإذا أقر الفلك أن الهلال يغرب قبل الشمس فلا يعود هناك من داع لقبول شهادة الشهود، وبالتالي فإن دول الأمتين العربية والاسلامية ستدخل الأشهر القمرية معا وتخرج معا، وكانت التجربة الأولى هي بداية شهر رمضان الحالي".

 

الخميس 2018-06-07 | 21:54:45
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2018
Powered by Ten-neT.biz ©