من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الأربعاء 20 آذار 2019   الساعة 22:01:56
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   المركزي يرفع قيمة الفوائد على العملات الأجنبية    بموجب مرسوم عفو أصدره الرئيس الأسد....سجن حماة يخلي سبيل 46 سجيناً    موفد الأمم المتحدة إلى سوريا يلتقي وفد عن هيئة التنسيق في دمشق    عملية نصب أموال حكومية تجاوزت 176 مليون ليرة سورية    استشهاد شابين إثر استهداف سيارتهما وقوات الاحتلال منعت وصول الهلال الأحمر إليهما    استخدم سائله المنوي في تخصيب مريضاته فأصبح أب ل48 طفل    المنتخب من دون العمرين وعقوبة بانتظار الخريبين    دمشق الأرخص في العالم من حيث المعيشة!    دخل المركز بغية المساج فأظهرت مناطق فاتنة من جسمها وداعبته بطريقة لا أخلاقية    الفلاحة المصرية" بركبة عارية وأحمر شفاه صارخ استياء وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي
أقدم مملكة في سوريا تتعرض للتخريب
المجموعات المسلحة تلحق أضراراً كبيرة بمدينة ماري
سيريالايف

كشفت المديرية العامة للآثار والمتاحف عن تعرض عدد من المواقع الأثرية في دير الزور ومن بينها موقع ماري في تل الحريري لأضرار كبيرة جراء اعتداءات التنظيمات الإرهابية.

ونقلت وكالة الأنبا السورية "سانا" عن مدير الآثار والمتاحف محمود حمود قوله: "أظهرت التقارير الصادرة عن اللجان التي شكلتها مديرية الآثار أن موقع ماري تعرض إلى كثير من الأضرار على أيدي المجموعات الإرهابية ضمن سلسلة اعتداءاتها على المواقع الأثرية والتراث السوري".

حمود تابع كلامه  "تبين للجنة التقييم خلال عمليات المسح الأولي أن قصر زمري ليم العائد للألف الثاني قبل الميلاد مدمر بشكل كبير كما لاحظت اللجنة وجود الكثير من التنقيبات غير الشرعية والحفر المنتشرة في كل أرجاء الموقع ضمن سعي المجموعات الإرهابية لتدمير الذاكرة الحضارية السورية التي تكشف الكثير عن تاريخ المنطقة

"حمود" أكد  أن هذه الاعتداءات الإرهابية تأتي ضمن النهج التخريبي الذي اعتمدته التنظيمات الإرهابية ومن بينها تنظيم “داعش” بحق آثارنا وهو يتوافق مع ما أقدم عليه النظام التركي إثر عدوانه على عفرين وتدمير العديد من المواقع الأثرية ومنها معبد عين دارة وموقع براد الذي يضم ضريح القديس مار مارون.

يذكر أن مدينة ماري كانت عاصمة لمملكة كبيرة عرفت منذ منتصف الألف الثالث قبل الميلاد واكتشفت البعثات الوطنية والأجنبية التي عملت في الموقع الحالي للمملكة الكثير من الأبنية والتماثيل والكنوز الأثرية علاوة على الارشيف الملكي الذي وجد في قصر زمري ليم وتألف من ألف رقيم طيني كتبت باللغة الاكادية اعادت كتابة تاريخ المشرق العربي من جديد.

 

الثلاثاء 2018-03-27 | 21:44:22
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©