من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الأربعاء 17 تشرين أول 2018   الساعة 19:34:36
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   قط يدهش الأطباء ويعمل ممرضاً في عيادة بيطرية    بعد فشل اختبارها السابق...سانا تعلن عن مسابقة جديدة    خاشقجي عذب قبل تقطيعه وحراس ب سلمان مهمون بعملية القتل    مصر .. سيدة تطلق كلبها لتشويه جسد زميل ابنتها بسبب مشاجرة الطفلين    جاسوسة مسلمة على "العملة النقدية" في بريطانيا    جديد الحكومة.. البطاقة الذكية حتى لـ"العزابيين""    ثلاثة أطباء حلبيين يحصلون على الدرجة الأولى بامتحان الرخصة الأمريكية    اورينت تستغني عن إعلاميها المعارضين والضحية الأخيرة ابنة "سعد الله ونوس"    شاب يدهس في وضح النهار على اتستراد المزة ،والداعس "تركو يموت" دون إسعافه    بطريقة حضارية..سماء طرطوس تعج بالمظلات الملونة لدعم كشف السرطان
محافظة حلب “تستنفر” بمناسبة قدوم الشتاء
كي لا تتفاجأ ككل عام

دعت محافظة حلب، على لسان محافظها، “كافة المؤسسات الخدمية والشركات الإنشائية لاستكمال وإنجاز كافة مشاريع تأهيل الطرق وصيانة الأرصفة بالسرعة الكلية قبل حلول فصل الشتاء”.

ونوهت المحافظة، نقلاً عن تلفزيون الخبر، إلى “أهمية رفع وتائر العمل في المدينة القديمة، وخصوصاً مشروع صيانة طريق السبع بحرات وشارع السجن وباب انطاكية وتكثيف العمل لاستكمال ترحيل الانقاض”.

وكلفت المحافظة مديرية الخدمات الفنية “في الإسراع بإعداد الأضابير الفنية المتبقية لمشاريع الطرق والصرف الصحي وترحيل الأنقاض في الريف الشرقي المطهر وإنجازها خلال أسبوع كحد أقصى”.

وكانت خطة إعادة الإعمار في مدينة حلب بدأت منذ تحرير المدينة بشكل كامل مع بداية العام الحالي، لتمضي الـ 10 أشهر ولا زالت أقسام كبيرة من المدينة مهدمة وتعاني من تراكم الأوساخ والأنقاض، وخصوصاً الشوارع الفرعية، ناهيك عن سوء الوضع الخدمي.

وفي ما يخص منطقة المدينة القديمة، فما عدا تزفيت وفتح شارع السبع بحرات وصولاً لباب النصر والجامع الأموي ومبنى مديرية الثقافة، لا زالت الأسواق القديمة كما هي دون تحريك حجر عن حجر.

وأعلنت محافظة حلب منذ حوالي الشهر عن “خطة كهربائية” جديدة للأحياء الواقعة بالجهة الشرقية من المدينة، تتضمن استقبال تراخيص لمولدات الأمبيرات من أجل تأمين المازوت المدعوم لهم وتحديد سعر 1400 ليرة سورية لـ 10 ساعات تشغيل.

ومضى شهراً كاملاً دون انتهاء خطة التراخيص، ليبقى الوضع على ما هو عليه، بتحصيل أصحاب الأمبيرات مبالغ تصل لـ 2000 ليرة سورية في بعض المناطق بحجة أن الترخيص لم ينتهِ بعد.

أما الشبكة الكهربائية في تلك المناطق، والتي سُرِقَت بشكل كامل نتيجة الحرب، فيبدو أن لا خطة موضوعة من أجل إعادة تركيبها وتجهيزها بعد مضي عشرة أشهر على تحرير المدينة.

يذكر أن محافظة حلب كانت بدأت منذ أكثر من شهر بعملية توزيع المازوت المنزلي قبل قدوم فصل الشتاء، ولتلافي ما حصل العام الماضي عندما لم يتمكن عدد كبير من الأهالي من الحصول على حصصهم بسبب عدم كفاية الكمية.

 
الأربعاء 2017-10-25 | 15:44:23
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2018
Powered by Ten-neT.biz ©