من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الخميس 17 آب 2017   الساعة 15:45:27
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
أسعار العملات والذهب
آخر تحديث بتاريخ : 2016-03-19 06:03:58


العملة مبيع شراء
دولار 220 218
يورو 247 243
ريال سعودي 59 58
دنيار اردني 310 305
درهم اماراتي 60 59
دينار كويتي 780 770
الإسترليني 330 320
الذهب/1غ 7700/ع21 6600/ع18
كاريكاتير
بين كتاب صادر وكتاب مفقود صحفيو سورية بلا هيبة
صحفيون: السلطة الرابعة صارت عاشرة... وزير العدل يوضح مقصده وترجمان يبرر!
سيريالايف
أثار كتاب وزير العدل رقم 10048سخطاَ واسعاَ في الأوساط الإعلامية التي استهجنت مضمون الكتاب واعتبره العديد من الصحفيين مقدمة لمجموعة قرارات من شأنها تقييد حرية الإعلام في سورية ،فتتالت التصريحات والتعليقات على القرار الأخير مشعلة وسائل التواصل الاجتماعي بموجة واسعة من الانتقادات ما اضطر الوزير إلى توضيح مقصده متراجعا عن كلامه بالقول "مجلس الوزراء أكد في اجتماعه اليوم على حرية العمل الإعلامي وضرورة دعمه بكل السبل المتاحة وعلى ضرورة الانفتاح على كل وسائل الإعلام وتوفير المعلومات اللازمة وتقديم التسهيلات لعملها".
 
 
وصدر الكتاب ردا على كتاب رئيس مجلس الوزراء رقم 1/4856 تاريخ 2017/4/20 ٬ وتضمن العمل على إعداد مذكرة تفصيلية حول ما تتناوله بعض الوسائل الإعلامية الخاصة وبعض الإعلاميين في الإعلام الرسمي من قضايا ومواضيع تستهدف العمل الحكومي وتساهم في إضعاف هيبة الدولة والانتماء الوطني لدى المواطنين٬ والتعميم على وزارات الدولة كافة موافاة وزارة العدل بالمواضيع الصحفية المتعلقة بالموضوع الآنف ذكره ليصار لدى شريحة واسعة من الإعلاميين السوريين العاملين للأنظمة والقوانين النافذ. 
 
 
حيث يبدو من مضمون الكتاب أن وزير العدل يضرب بعرض الحائط  توصيات الاجتماع الذي عقدته مديرية الإعلام التنموي في وزارة الإعلام للإضاءة على أهمية الإعلام الاستقصائي ،و تحدث وزير الإعلام حينها عن "خطة منطقية وواقعية" بدأت ملامحها تتوضح مع الكتاب الصادر عن وزير العدل كما قال أحد الصحفيين الذي رفض ذكر اسمه لسيريالايف  وأضاف الصحفي مازحا "توقعنا ذلك وكنا نتعوذ من الخطط التي تحدث عنها وزير الإعلام في الاجتماع السابق". 
 
 
 
وأكد محامون لسيريالايف أن الكتاب الذي رفعه وزير الإعلام ترجمان لرئاسة الجمهورية والمتضمن اقتراحاً لحل المجلس الوطني للإعلام كان  فاتحة مقترحات  استهداف الإعلاميين وأردف المحامي قائلاً" هناك تناقض كبير بين كتاب وزير العدل والمادة 7 من قانون الإعلام والتي تمنع المس بحرية الإعلامي ولا يحق لأي جهة مطالبته بإفشاء معلوماته إلا عن طريق القضاء أو في جلسة سرية اذ يبدو أن الوزير يتجاهل المادة أو يحاول محاصرتها بمواد قانونية أخرى "
 
 
بينما برر وزير الإعلام ما جاء  في الكتاب قائلاَ "هناك الكثير من اللغط في فهم الكتاب الصادر عن وزارة العدل وليس المقصود هو مجابهة الإعلاميين، والمقصود فيه من يتخطى حدود العمل الصحفي والتعدي على حرية الأخرين  والإساءة، ومن هنا جاء دور القضاء في التدخل لدرء الأخطار الناتجة عن الصحافة... ومثال على ذلك فضح العمليات العسكرية"، لكنه أكد على دور الإعلام في مكافحة الفساد وأضاف  "إن وزارة الإعلام هي خط الدفاع الأول عن الصحفيين والعمل الصحفي ولن نسمح لأي أحد أن يحد من حرية الإعلام"
 
 
بدوره أوضح اتحاد الصحفيين، أنه يتابع موضوع الكتاب الرسمي الموجه من وزارة العدل إلى رئيس الحكومة، مع وزارة الإعلام والمكتب الصحفي برئاسة مجلس الوزراء، طالباً التوضيح لمضمون الكتاب، لاسيما أن القوانين والأنظمة في الجمهورية العربية السورية كفلت حرية الصحافة ووسائل الإعلام.
 
 
 
 
 

 

الخميس 2017-05-25 | 12:58:37
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©