من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الخميس 18 نيسان 2019   الساعة 21:27:01
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   ذوي النفوذ يقطعون طريق "كازية المتجهد" وتدخل سريع لضابط وعناصره ينقذ الموقف!    الواشنطن بوست تكشف تفاصيل الخطة الأمريكية لقطع المحروقات عن سوريا    استعانت بالشرطة للإبلاغ عن جريمة اغتصاب...فاعتدى عليها الشرطي    مدينة الشيخ نجار الصناعية تستعيد جزء من نشاطها الإنتاجي    كازيات العاصمة تختنق من الازدحام و وزارة النفط تطلق آلية جديدة للتوزيع    الحكومة تعد بحل أزمة البنزين في عشرة أيام    وزير النقل يؤكد تحسن أداء النقل الجوي بعد إصلاح الطائرات وصيانة الصالة    وزير النفط يتحدث عن صعوبات لوجستية في عمليات التوريد بسبب العقوبات    الجانب التركي يؤكد عمله مع روسيا ضد المقاتلين الأجانب    وزارة التعليم العالي تعلن عن ثلاث منح دراسية من جمهورية سلوفاكيا
بعد ارتفاع الدولار من سيوقف جنون الأسعار؟
المواطن ينتظر إدارة الحكومة في ضبط الأسعار بعد ارتفاع "الدولار أمام البلدي"
سيريالايف-خاص

سجلت الاسواق السورية ارتفاع أسعار معظم المواد الاستهلاكية والخدمية على خلفية ارتفاع سعر الدولار أمام الليرة السورية، حيث اعتاد السوريين ارتفاع الاسعار في كل مرة يرتفع فيها "الأخضر" أمام "البلدي"

 موجة ارتفاع الاسعار طالت "المحارم" التي حلقت بعيداً وسجلت ارتفاعاً بنسبة 200 ليرة سورية بحسب مصادر لـ"سيريالايف" ولم ترحم كل من "الزيت" و "الحلاوة " و"الكاكاو" وصولاً للمادة الأساسية "حليب بودرة "، انتهاءً بالأدوات الكهربائية سواء التصنيع المحلي أو المستوردة.

وعن التفاصيل، قال أحد التجار لـ"سيريالايف" أن البعض اتخذ القرار ورفع الاسعار دون الرجوع إلى أحد، ودون حسيب أو رقيب ، مؤكداً ارتفاع سلع تموينية مثل "تنكنة الزيت" التي ارتفع سعرها 500 ليرة سورية من المستورد

وبجملة "من يستطيع ضبط جنون الاسعار"، علق أحد المواطنين مطالباً الحكومة السورية بضبط الأسعار وحصار مافيات رفع الاسعار وفوضى الأسواق، وفي سؤال أخر لأحد المواطنين عن رأيه بارتفاع الأسعار، تساءل "ابو محمد " من المسؤول عن هذا الأمر

وقال خبير اقتصادي لـ"سيريالايف" إن الدخل الحقيقي للأسرة تناقص، في حين أن الدخل النقدي يظل كما هو، وأسعار المواد التموينية تتزايد بشكل دائم ومستمر، فبالتالي معدل الزيادة في الأسعار أكبر من معدل الزيادة في المرتبات.

هذا وينتظر المواطن حسن تدبير وإجراءات جدية من قبل الحكومة لضبط هذه الظاهرة، في الوقت الذي يعتبر آخرون أن هذ الأمور هي بسبب غياب الإدارة وسوء تصرف المعنيين في ضبط هكذا أمور، وتوزيع المازوت والغاز إضافة إلى استيراد حليب الأطفال خير مثال.

وبالنظر إلى دول الجوار كـ"لبنان" مثلاً فإن "غالون المياه المعدنية" 5 ليتر" يبلغ سعره 1 دولار أي ما يعادل 500 ليرة سوري، وهو السعر المتعارف عليه أيضاً محلياً، مع الأخذ بعين الاعتبار فارق الدخل بين الشعبين والاعتماد على النقد المتداول _على اعتبار أن الشعب اللبناني يتعامل بالدولار أصلاً وبشكل كبير_، علماً أن بعض السلع في لبنان ك" الجواكيت" أرخص مما عليه الوضع في سورية، الأمر الذي دفع العديد من المتابعين القول:" هل سنتحول إلى لبنان جديد بل وأننا سنتفوق عليه من ناحية ارتفاع الأسعار مع بقاء الدخل ثابت وقليل؟".

الثلاثاء 2019-01-29 | 17:31:12
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©