من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الخميس 13 كانون أول 2018   الساعة 11:58:58
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   بعد مضى ثلاثة أشهر على التخرج طلاب قسم المحاسبة مازالوا ينتظرون الفرج    الصين تستمر بحظر غوغل ولا نية لرفع الحظر في 2019    خطط جديدة لدعم تمويل الفرص والمشاريع المتوقفة    طفل سوري ينال جائزة أفضل ممثل شاب عن دور البطولة في "كفرناحوم"    المنتخب يرسو على شعاره: "فريق واحد أمة واحدة سورية واحدة"    أردوغان سيحارب التنظيمات الإرهابية على حد وصفه ولن يستهدف القوات الأمريكية    ممثل سوري يقدم عرض مسرحي وهو عاري تماماً على مسرح قرطاج    مراهقين يسرقان جوالات مرضى المواساة والمجتهد لإنفاقها في "كازينوهات" العاصمة    قمة الانفيلد حمراء بهدف صلاح    "في ضاحية قدسيا" إزالة حاجز دوار العلم وظهور عصابات تمتهن السرقة
صحافة المواطنين
في هذه الحرب "عمى ألوان"..
نمرّ على أسماء القتلى كما يمر الماء على الزجاج.. لا نحدث أثراً.. قد نقلق سكون الهواء المحيط بماديتنا.. ونتلو عليهم دعاء الرحمة.
 
نمر على أسمائهم ونشرد في أرقامهم.. ونفكر.. نفكر بقسوة من وضعه، أقلبَ الجثث وجمع الأشلاء، ثم غسل يديه وكتب رقم ؟.
 
ما أعظم لا مبالاة الرقم وبروده، قد تلهينا صورة التقطها رجل أُصيب بعمى ألوان، عن سابق إصرار ودراسة، ليقسم العالم لديه إلى لونين، أحمر أو أخضر.
 
رفض سابقاً أن يرى شعاع شمس وقرص عسل في عيني.. أصر على خضرتهما.. وأقسم بعدها أن الأخضر وحده حق. 
 
أقبح ما في هذه الحرب عمى الألوان.. فأمام بكاء طفل لا مكان للضوء، كل شيء ينكسر قبل الوصول، يتكسر.
 
كل ما في هذه الحرب قبيح.. حتى ركام نصرها ورمادية لونه، عادت الطفلة.. ولكنها لن تبقى طفلة، هي عجّزّت.. جمعت كل الشدات في اسمها وحرقت جدائلها.. فكيف يعود اللون لحدقاتها.. هذا كل ما أستطيع قوله في الحرب.

 

 
بقلم: رهام شاش
الثلاثاء 2017-12-19 | 15:58:21
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2018
Powered by Ten-neT.biz ©