من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الخميس 17 آب 2017   الساعة 14:15:17
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
أسعار العملات والذهب
آخر تحديث بتاريخ : 2016-03-19 06:03:58


العملة مبيع شراء
دولار 220 218
يورو 247 243
ريال سعودي 59 58
دنيار اردني 310 305
درهم اماراتي 60 59
دينار كويتي 780 770
الإسترليني 330 320
الذهب/1غ 7700/ع21 6600/ع18
كاريكاتير
صحافة المواطنين
سورية والعد العكسي – بقلم: سلوم عبدالله

بدء العد العكسي لكبح جماح المجموعات الإرهابية المسلحة مع بدء اول طلعة جوية استطلاعية لسلاح الجو الروسي والأقمار الصناعية المراقبة في الأرض السورية منذ أشهر قليلة، الخطط الروسية السورية المشتركة وضعت أيضا منذ أيار الماضي، وتحديدا مع تنامي النفوذ الإرهابي بعد سقوط مدينة تدمر ولاحقا مطار أبو ضهور العسكري وصولا لمخطط إسقاط دمشق قبل أسابيع قليلة وإفشالها في مهدها .

عندما نركز قليلا على ما تثيره وسائل الإعلام العالمية من تحريض للرأي العام على ما تقوم به القوات الروسية في سورية نجد تكرارا لسيناريو بداية الأزمة السورية حيث كان المستهدف الجيش العربي السوري والدولة السورية، نستنتج أن ما يحدث هو "ما تفعله الأفعى عندما لا تجد ما تلسعه فتلسع نفسها وتموت"، إذا هي مرحلة الاحتضار لحلف الإرهاب الذي تتزعمه أمريكا وبعض العربان .

تصريحات متتابعة نتلقاها على مدار الساعة من المسؤولين روس ونظرائهم السوريين تفيد بأن مرحلة جديدة ونهائية انطلقت ولن تنتهي إلا مع نفوق آخر إرهابي على الأرض السورية ودول الجوار في العراق ولبنان ..الخ .

عندما ندقق فيما سبق العمليات العسكرية للقوات الروسية من لقاءات أجراها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع كل من أردوغان ونتنياهو وغيرهم، نجد أن الحرب على الإرهاب سوف تتجاوز الحدود السورية إن لزم الأمر سواء في هضبة الجولان حيث تجمع المجموعات الإرهابية تحت الحماية الإسرائيلية العلنية أو داخل الحدود التركية المحاذية للأراضي السورية، حيث من الملاحظ منذ تنفيذ أول غارة روسية لم تفرق بين معارض مسلح أو إرهابي من داعش وغيرها، فجاء التصريح القوي من الدولة الروسية أن كل من يحمل السلاح في وجه الجيش السوري الشرعي والحكومة الشرعية هو إرهابي، أي ما كانت تقوله الحكومة السورية طيلة فترة الأزمة .

فرض الروس المقولة السورية حول الإرهاب ورعاته دوليا وتحت مظلة الأمم المتحدة فأيده الجميع مع أن بعضهم أيده لكن بشكل غير علني أو مبطن، أما الحكومة الأمريكية من جهتها حزينة على مولودها لقرب القضاء عليه بعدما كانت خطتها التي تزعم القضاء على الإرهاب على مدار أكثر من عام في سورية، وكانت الحقيقة هي أنها كمن توبخ طفلها إذا أخطأ .

هنا جاءت الإجابة الروسية السورية أننا وصلنا لمرحلة النهاية، وسوف نضع النهاية لجميع المزاعم الأمريكية والغربية بالقضاء نهائيا على الإرهاب ولن نتوقف قبل القضاء على آخر إرهابي، ففي المنظور الروسي والعملي والمنطقي فهم لن يخرجوا إلا بنصر كامل، لأن خروجها قبل القضاء الكامل على الإرهاب هو هزيمة عالمية أمام الولايات المتحدة،

العد العكسي بدء ولن ينتهي، والمفاجئة في الأيام القادمة ستكون بزيادة درجة الغليان الروسي السوري وربما تتدخل أيضا قوات حليفة مثل الصين التي باتت قواتها على بعد عدة أمتار من قاعدة طرطوس العسكرية والقوات الإيرانية وحزب الله، فالعمليات لن تتوقف على الغارات الروسية بل خلال أيام قليلة سوف يبدأ الزحف البري الساحق بكل معنى الكلمة لقوات الجيش العربي السوري وحلفائه .

 

 سلوم عبدالله

السبت 2015-10-03 | 20:23:14
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©