من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الثلاثاء 11 كانون أول 2018   الساعة 16:49:06
N/A
   وسط العاصمة دمشق "الشيخ سعد" تتحول إلى شيكاغو ومطالبات بدوريات متنقلة    سرطان الثدي يتسبب بوفاة رجل في السويداء    وزيرة سورية جاوبت مجلس الشعب بردود غير متناسقة ومركزة وخلطت في الكلام    ماكرون يعلن حالة الطوارئ الاجتماعية في فرنسا ويستجيب لمطالب "السترات"    انشيلوتي يتوعد الريدز ويعدهم بالمفأجاة    "الجناية" تصدر أحكاماً غيابية بالإعدام بحق شخصيات قيادية في الغوطة    مجدداً سامسونغ تفاجئ الجميع بتصاميم غير اعتيادية    بعد إعادة طلاب كلية الفنون للسنة الأولى...وزير التعليم العالي يتوعد بالحل    محافظة دمشق تنقل ملكية "حديقة الطلائع" إلى شركة دمشق الشام القابضة    غسان مسعود لا يريد من أحد التشكيك بوطنيته بسبب مطالبته زيادة أجره
صحافة المواطنين
الأسد السوري والدب الروسي بقلم : سلوم عبد الله

تناقلت الكثير من وسائل الإعلام العالمية والعربية أنباء بدء معركة الإرهاب الكبرى للقضاء على المجموعات الإرهابية وكل من يحمل السلاح ضد الدولة السورية دون استثناء.

سابقة الأنباء المتواترة الكبيرة تلقفتها وسائل الإعلام والأوساط السياسية والشعبية بتفاؤل لم يسبق له مثيل منذ اندلاع الأعمال الإرهابية في الجمهورية العربية السورية وبعض الدول العربية .

التنسيق العالي المستوى بين الرئيس الأسد والرئيس بوتين أسفر عن معطيات جديدة تنذر بالعد العكسي لبداية النهاية ل "داعش" وأخواتها حيث من المقرر القضاء على الإرهاب بشكل كامل وتحديدا بعد تشكيل الغرفة العملياتية في العراق بإدارة روسية سورية إيرانية عراقية، وهو التحالف الآتي بقوة لضرب مشروع سايكس بيكو الجديد .

الخطوط الحمر التي وضعها حلفاء الدولة السورية باتت الآن متجاوزة وهذا ما أدى الى التدخل الروسي المباشر في سورية حيث باتت الدولة السورية تسيطر فقط على مساحة وقدرها 40% فقط من الأراضي السورية، وبمعنى آخر فالعمليات القادمة والتي بدئت بقصف مواقع التنظيمات الإرهابية في سورية بتغطية جوية كاملة لسلاح الجو الروسي والتقدم البري القادم لقوات الجيش العربي السوري ستسفر قريبا بوضع معادلات جديدة على الأرض لزيادة سيطرة الدولة السورية على مساحات جديدة كانت قد فقدتها سابقا وتحديدا في الشمال السوري .

العمليات ستتركز على ريف حمص وإدلب وحلب والمعقل الرئيسي لداعش في محافظة الرقة حيث ستكون الضربة التي ستقصم ظهر البعير .

تمهيد الجيش السوري على الأرض ودفع المجموعات الإرهابية للتجمع في أماكن محددة هو ما سيسهل القضاء عليهن في ضربات ربما لن تصل لعدد الضربات التي نفذتها الولايات المتحدة وحلفائها في سورية، لأن الإدارة الأمريكية عاجزة تماما عن القضاء على المسخ الذي صنعته وهي على يقين أن الوحيد القادر على القضاء على ذاك المسخ هم رجال الجيش العربي السوري وحلفائه .

اجتماعات نيويورك كانت فقط لأجل سورية ومعركة القضاء على الإرهاب حيث ختم المؤتمر فقط مع نهاية كلمة الرئيس الروسي فلادمير بوتين والذي وضع النقاط على الحروف وسبق كلمته لقاءاته مع بعض الوسائل الإعلامية الأمريكية بتصريحات عريضة لم تعجب الكثير من موالين حلف الحرب على سورية .

الحرب على الإرهاب هو العنوان العريض لشركاء النصر بوتين والأسد، تسريبات كثيرة تخرج وستخرج إلى العلن، لكن المفاجئة الجديدة أنه ما من تسريبات، بل هناك تصريحات قوية وراء كل عملية قادمة وكل نصر يحقق.

الأطماع التي يروج لها الكثيرين ليست قائمة الآن لكن في العرف الدولي والعلاقات الدولية هي في الأساس تقوم على المصالح المشتركة، لذلك فاليصمت النواحين والمشككين والمنظرين، ما يجري الآن هو لصالح الجميع وأولا لصالح سورية شعبا وجيشا وقيادة .

 

سلوم عبد الله

الخميس 2015-10-01 | 03:27:34
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2018
Powered by Ten-neT.biz ©