من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الأربعاء 18 تشرين أول 2017   الساعة 15:47:20
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
أسعار العملات والذهب
آخر تحديث بتاريخ : 2017-10-16 10:10:17


العملة مبيع شراء
دولار 487 490
يورو 573 578
ريال سعودي 128 131
دنيار اردني 682 691
درهم اماراتي 130 133
دينار كويتي 1602 1622
الإسترليني 641 651
الذهب/1غ 17800/ع21 15343/ع18
كاريكاتير
   الحكومة تناقش مشروع إحداث "المؤسسة العامة للمطارات"    الحكم بالإعدام على قاتل طفل سوري في الأردن    استشهاد العميد "عصام زهر الدين “قائد العمليات العسكرية في دير الزور    إحالة طلاب من كلية الحقوق بحلب للجنة الإنضباط بسبب "تعليق على الفيس بوك"    بعد برنامج "الحمش"... "كلام كبير" يتصدر تعليقات الفيسبوكيين    توزيع المعونة في حلب "لناس وناس" وأهالي المشهد "يا معتر الك الله"    الصيادلة الحموية غير مؤهلين لفتح"صيدلية"    الذهب يواصل انخفاضه مسجلاً 17700    سوري ينتحر برمي بنفسه أمام شاحنة في تركيا    المؤسسة العامة للبريد: لن يتم استئناف عمل شركة العنكبوت قبل تصفية حقوق المواطنين
صحافة المواطنين
إصلاح الوظائف العامة شرط لازم في الدولة السورية الجديدة بقلم:عبد الرحمن تيشوري

الهدف العام من هذا البرنامج الوطني الكبير

مساعدة الحكومة السورية على تأسيس مجموعات موظفين مسؤولين مباشرة عن السلطة التنفيذية في مجالات صناعة السياسات والتقييم والإدارة العامة والتنسيق والتحفيز والتقييم والتنظيم وهذه اصلا وظائف الادارة وهي غائبة في سورية

تزويد الحكومة السورية بالهيكليات والمهام التي تثبت أن الوظيفة تطور وتحتفظ بالمختصين والديناميكيين والمسؤولين وتطور الموظفين بانتظام، خاصة على مستويات الإدارة المتوسطة والعليا.

الغايةالحالية وبعيدة المدى لسورية الجديدة الاكثر مهنية واحترافية

أهداف هذا البرنامج ثلاثة:

§       تأسيس مجموعات محددة من الموظفين المؤهلين والمحترفين والديناميكيين يحددون أسس التعيين والترقيات والتسريح والنقل؛

§       تزويد الموظفين السوريين بالمؤهلات والمهارات التي تمكنهم من أداء عملهم وفقاً لأفضل المعايير والأساليب وتوفير التطوير المستمر لمؤهلاتهم؛

§       تصور وتطوير وتشغيل آلية حديثة متكاملة لإدارة الموارد البشرية في الإدارة العامة السورية.

النتائجالمطلوب الوصول اليها بسرعة وممكن الان العمل على بعضها وعدم انتظار انتهاء الازمة

§       وضع وإقرار مشروع قانون يحدد الوظائف الحكومية الأساسية. وسيحدد هذا القانون، من بين القوانين الأخرى، نطاق الوظائف العامة في سورية[1]وطبيعة السلطات الحكومية الموكلة لها. وحال إقرار هذا القانون:

§       توسيع وتبني تشريع خاص بالموظفين الحكوميين يُعرف بقانون العاملين.[2]سيضع هذا القانون، بين القوانين الأخرى، أسس الوظائف العامة مثل التعيين والترقية على أسس الجدارة، ومعيار الحد الأدنى لحماية العمل، والحقوق والواجبات الأساسية للموظفين، وآليات المحاسبة.

§       صياغة وإقرار نظام داخلي يتعلق بقانون فئات الموظفين الخاصة مثل التعليم والبحث العلمي والصحة والعدل والمالية والجمارك والشرطة والهندسة والتعمير، الخ، يحدد الشروط الخاصة للتعيين والتوظيف وإدارة الترفيع والتعويضات.

§       توسيع  آلية إدارة الموارد البشرية على أعلى مستويات الحكومة. وتضم هذه الآلية مكونين متمميين:

o      يعالج المكون الأول تأسيس مؤسسة لإدارة الموارد البشرية على المستوى المركزي، قد تكون ضمن هيئة التنمية الإدارية أو تخضع لرئاسة مجلس الوزراء، (i) تشرف على تنفيذ قانون/قوانين العاملين، تدرب الوزارات على التنفيذ وتقييم التنفيذ وتقديم التوصيات لتحسين القانون، و(ii) تؤدي مهمة التخطيط الاستراتيجي للوظائف العامة، بناءً على استجابة وحدات إدارة الموارد البشرية في المؤسسات الحكومية.

o      يتناول المكون الثاني دور وخدمات دوائر شؤون العاملين ووحدات التدريب في المؤسسات الحكومية الرئيسية والوزارات والمحافظات بغرض: (i) توحيدهم في وحدة إدارة موارد بشرية واحدة، (ii) تمكينهم من تنفيذ قانون العاملين بطريقة فعالة ومسؤولة، و(iii) تعزيز مؤسسات التنسيق كالمعهد الوطني للإدارة.

§       إعادة النظر في نظام إدارة الموارد البشرية بغية توفير خدمات مدنية تتمتع بالكفاءة والمسؤولية والمحاسبة والديناميكية على جميع مستويات الإدارة العليا والمتوسطة. وسوف يشمل نظام إدارة الموارد البشرية، وبطريقةٍ منسقةٍ متكاملة، جميع وظائف إدارة العاملين بدءاً بالتعيين وصولاً إلى نهاية الخدمة، وسوف يعالج على نحوٍ كافٍ الجوانب التي تعرضت للإهمال سابقاً، من قبيل تقييم الأداء مثلاً. وفيما يتجاوز السياسات المكتوبة لإدارة الموارد البشرية، يجب إيلاء الاهتمام الكافي لأساليب هذه الإدارة (أي كيف يجري تنفيذ السياسات في الخدمات العامة، وما هي أساليب إدارة الموارد البشرية الموجودة قيد الممارسة والتي قد لا ينص عليها القانون الحالي، إلخ). ويجب أن تتضمن إدارة الموارد البشرية بعد إعادة النظر فيها النقاط التالية خاصةً:

إعادة النظر في إجراءات التوظيف مع التوجه إلى التركيز على الكفاءة والمهارات وليس على الأقدمية والشهادات الجامعية. ومن شأن إعادة النظر في إجراءات التعيين بناء توصيف للوظائف يجري تطويره بموجب البرنامج 4 المذكور أعلاه.

نظام جديد لتوصيف الوظائف مع سلم رواتب من أجل الوظائف العامة، يكون معتمداً أيضاً على البرنامج المذكور آنفاً بحيث يحرر هيكلية الأجور الحالية ويقدم حوافز مالية وغير مالية كافية للإدارتين العليا والمتوسطة، ويقلل من الفساد الصغير [3]ويجتهد خريجين جدد شباب، وكذلك خبراتٍ سورية غير متوفرة في سوق العمل في سورية.

نظام تقييم مرجعي للإدارتين العليا والمتوسطة.

نظام تدريب متكامل يخضع لمراجعة شاملة ويركز على التدريب قبل التوظيف (الأشخاص الجدد) وعلى التدريب أثناء العمل (العاملون الحاليون)، ويضمن تفاعلاً كاملاً بين وحدات إدارة الموارد البشرية في مؤسسات الحكومة وبين المعهد الوطني للإدارة، وكذلك يطور استخدام المخرجات التدريبية في الوظائف العامة.

نظام يستند إلى المعلوماتية من أجل الإدارة المتكاملة للهيكليات التنظيمية واحتياجات توظيف عاملين جدد، والرواتب أيضاً، بما يسمح بتوقع أعداد العاملين اللازمين وإدارة مسارهم المهني: ويهدف (SIMOS) إلى إقامة الصلة بين الهيكليات التنظيمية والوظائف وبين تكليف الأفراد بوظائف محددة. وسوف تنشئ كل وزارة، ومديرياتها، مخططات تنظيمية تتضمن جميع المناصب والعلاقة الهرمية فيما بينها. وسوف يجري تحديد شروط شغل كل منصب، وتحديد الشخص الذي يشغله. وسوف تتحول هذه المخططات التنظيمية إلى جزءٍ من نظام وضع الموازنة يتضمن الموظفين الحاليين والمخطط لتوظيفهم في جيمع الجهات الحكومية. وفي بداية السنة المالية، تقترح الوزارة جدول تعيينات ومناصب جديدة للعام المعني. وهكذا تتمكن الحكومة من التحديد الدقيق بحدود الموازنة الخاصة بالتعيينات الجديدة.[4]ولن تسمح هذه الأداة الجديدة بتطوير إدارة الموارد البشرية من حيث القدرة على ضبط "من الذي يقوم بماذا، وأين" فحسب، بل ستسمح أيضاً بتقييم أكثر دقة للحاجة إلى مزيدٍ من التدريب عند مقارنة المهارات اللازمة من أجل منصبٍ معين مع مؤهلات الشخص الذي يتقدم لهم. وقد تصبح أداة مفيدة لإدارة الترفيعات فتمكن الإدارات من الاستعداد إلى المستقل. وثمة أسلوبٌ يستخدم في القطاع الصناعي، وهو وضع مخطط (X+ 5 سنوات مثلاً) يزيد في وضوح المناصب التي يحتاج الفنيون الشباب إلى التدريب والإعداد لشغلها في المستقبل (بسبب وصول من يشغلونها إلى سن التقاعد).


[1]- في الوضع النموذجي، يجب اختصار وتكثيف القانون لتجنب تحوله إلى وسيلة إدارة ثانوية. يجب أن يعالج نظام داخلي أكثر مرونة قانون العاملين ومجموعات خاصة مثل القضاة والمعلمين الخ.

[2]- نموذجياً، يجب أن تكون الوظائف العامة محددة وفقاً لسلطات الموظفين الحكوميين التنفيذية. يُوجّه تحديد الوظائف العامة إذاً أكثر بمهامه وأقل وفقاً لموظفي المؤسسات المرتبطين به. يمكن أن تتضمن مجموعات الموظفين الجديدة موظفين يوازون حالياً موظفي الدولة من الفئات الأولى والثانية والثالثة ويستخدمون في قطاع الإدارة العام، بما فيها الوزارات والمؤسسات الأخرى في الحكومة المركزية والمحافظات، والتعليم وقطاع الصحة. ويبقى كل الموظفين الحكوميين الذين لا يفون بمهام الدولة الأساسية، بما فيهم موظفو الفئات الرابعة والخامسة ويعملون في الإدارة العامة وأولئك الذين يعملون بقطاعات إنتاجية حالياً (مؤسسات الدولة) خاضعين لقانون العاملين 50 لعام 2004.

[3]- "الشفافية الدولية": في دراسة هذه المنظمة للفساد في العالم العربي، (تقرير الفساد العالمي لعام 2003) تقول إن تدهور الدخل الحقيقي بفعل الركود العالمي أدى إلى ازدياد الفساد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتزعم المنظمة أن الفساد الصغير في المنطقة يزداد مع تدهور الدخل الحقيقي لأن "الموظفون يحاولون التعويض عما يخسرونه من قدرتهم الشرائية من خلال طلب المزيد من الرشاوى". وتميل الأدلة المستقلة إلى تأكيد ازدياد "البخشيش".

[4]- في تقرير ISMF: "دعم إعداد الخطة الخمسية العاشرة: المالية العامة، وهيكلية الموازنة، والإجراءات، وميادين الإصلاح المحتملة: لمحة عامة"، يشير التحليل إلى الحاجة إلى تطوير إدارة التوقع فيما يخص نفقات العاملين: "من حيث المبدأ، لا تسمح الموازنة الحالية بأية زيادة في الإنفاق. لكن ثمة إنفاق إضافي عرضي أحياناً. وهو يتعلق غالباً بزيادة الرواتب والأجور التي يمكن أن تشكل رقماً أكبر مما هو مخطط له بسبب زيادة الرواتب بمرسوم، أو بسبب زيادة العاملين في القطاع العام".

عبد الرحمن تيشوري

0 2014-03-06 | 13:22:08
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©