من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الأربعاء 18 تشرين أول 2017   الساعة 15:47:20
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
أسعار العملات والذهب
آخر تحديث بتاريخ : 2017-10-16 10:10:17


العملة مبيع شراء
دولار 487 490
يورو 573 578
ريال سعودي 128 131
دنيار اردني 682 691
درهم اماراتي 130 133
دينار كويتي 1602 1622
الإسترليني 641 651
الذهب/1غ 17800/ع21 15343/ع18
كاريكاتير
   الحكومة تناقش مشروع إحداث "المؤسسة العامة للمطارات"    الحكم بالإعدام على قاتل طفل سوري في الأردن    استشهاد العميد "عصام زهر الدين “قائد العمليات العسكرية في دير الزور    إحالة طلاب من كلية الحقوق بحلب للجنة الإنضباط بسبب "تعليق على الفيس بوك"    بعد برنامج "الحمش"... "كلام كبير" يتصدر تعليقات الفيسبوكيين    توزيع المعونة في حلب "لناس وناس" وأهالي المشهد "يا معتر الك الله"    الصيادلة الحموية غير مؤهلين لفتح"صيدلية"    الذهب يواصل انخفاضه مسجلاً 17700    سوري ينتحر برمي بنفسه أمام شاحنة في تركيا    المؤسسة العامة للبريد: لن يتم استئناف عمل شركة العنكبوت قبل تصفية حقوق المواطنين
صحافة المواطنين
جورج مقعبري :أرى بأن سوريا ستعيد بناء النظام العالمي الجديد متعدد الأقطاب

في افتتاح أعمال الاتحاد العربي للسكك الحديدية في حلب ,  الذي انعقد بعد جهود كبيرة بذلها الطرف السوري لإقناع الأشقاء العرب بالقدوم إلى سوريا و رؤية الواقع الآمن الذي نعيشه ,  خلافا لما تبثه قنوات الفتنة , كان للمهندس جورج مقعبري مدير عام المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية كلمة مؤثرة حول استهداف البنى التحتية للسكك الحديدية السورية من قبل أدوات المؤامرة الخارجية على سوريا , و أقول مؤثرة كونها وصلت إلى الحاضرين كصرخة ألم من مواطن سوري رأى في استهداف بلده ,  استهدافا للشعب السوري و ليس لنظام أو سلطة كما يدعي المتآمرون , وصلت الفكرة إلى الأشقاء العرب المشاركون و عبرت كلماتهم اللاحقة عن تضامنهم مع سوريا شعبا و قيادة في وجه المؤامرة التي تستهدف سوريا و سأفرد لشهاداتهم مقالات أخرى .
على هامش المؤتمر التقينا المهندس جورج مقعبري للحديث كمواطن  في قضايا شتى , عن الهم الوطني بشكل عام , عن وجهة نظره في الإصلاح الاقتصادي المنشود, وعن رأيه في الأزمة السورية   من حيث المسار و المنتهى و عن دور سوريا الذي يراه مستقبلا .

فأليكم ما قاله المواطن المسؤول المهندس جورج مقعبري :

سؤال– السيد المهندس جورج مقعبري مدير عام المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية – في افتتاح أعمال اجتماعات الاتحاد العربي للسكك الحديدية كانت لكم كلمة مؤثرة و نريد أن تحدثنا عن الهدف البعيد من انعقاد مؤتمر الاتحاد العربي للسكك الحديدية في سوريا و ما هي الجهود التي بذلت لإقناع الأشقاء العرب بالقدوم إلى سوريا ؟؟

جواب – إن حضور الأشقاء العرب إلى سوريا في الظروف الراهنة التي تمر بها سوريا التي تشتد عليها المؤامرات الخارجية خاصة من بعض الدول العربية الخليجية يكتسب أهمية خاصة للاطلاع على الواقع الذي يعيشه الشعب السوري , فلقد شاهد الأشقاء العرب أن الحياة طبيعية في كل مناحي الحياة في سوريا و إن الإرهاب الذي يعانيه الشعب السوري ليس مصدره سوريا من الداخل إنما ذو طبيعة تآمرية و خارجية و سمعنا من الأشقاء العرب بكل صراحة ووضوح بأن بعض الإعلام العربي بشكل عام و الإعلام الخارجي يزور الحقائق عما يجري في سوريا وفوجئوا بالحياة الطبيعية في سوريا بعكس ما يصوره الإعلام الخارجي و هذا هو الهدف الرئيسي لعقد هذا الاجتماع في سوريا و في هذا الوقت .
وقد تم اطلاع الأشقاء من  الشبكات الحديدية العربية على الأعمال الإرهابية التي تعرضت لها شبكة الخطوط الحديدية السورية وبينا الطبيعة الإرهابية لهذه العمليات التي تستهدف الإنسان و الحاجات الأساسية للمواطن السوري و بالتالي لا يمكن لمن يخطط وينفذ هذه الأعمال أن يكون ديمقراطيا و أن يكون سلميا و أن يكون إصلاحيا و أن يكون هدفه بناء البلد ... إنما تدمير هذا البلد ...
لخدمة من ؟؟؟
من الذي يريد تدمير سوريا ؟؟
طبعا هم أعداء سوريا و من يخطط لهؤلاء هم أعداء سوريا و على رأسهم قوى المشروع الصهيوني العالمي بصراحة و الذي يمثل عقل و استراتيجية  الولايات المتحدة الأمريكية و نلاحظ أحيانا بأن كثير من القرارات التي تتخذها الحكومة الأمريكية هي ضد مصلحة  الشعب الأمريكي خدمة للصهيونية العالمية و هذا ما نلحظه في بعض الدول الأوربية .
و لكننا و بصراحة تألمنا  عندما رأينا الجارة تركيا تتحول إلى عدو للشعب السوري و تتحالف مع المشروع الصهيوني لتدمير سوريا ,و أيضا بعض الدول العربية كمصر وليبيا و تونس و اليمن و بعض الدول الأخرى وضعت على الدور .
ولكن الهدف الرئيسي هو سوريا لأن سوريا هي الصخرة التاريخية التي تتحطم عليها المشاريع الاستعمارية و على أبواب سوريا يندحر المستعمرون و تبدأ مرحلة  جديدة للأمة العربية
ونلاحظ بعد سنة من الأزمة في سوريا بأن سوريا فعلا ستكون هي المستقبل الواعد للأمة العربية .. لا بل كما يقال بأن سوريا قلب العروبة النابض أصبحت سوريا في هذه الأحداث هي منطلق لنظام عالمي جديد متعدد الأقطاب و أصبحت سوريا قلب العالم الآن

سؤال: في الكلمة الافتتاحية التي وجهتها للوفود العربية كانت إشارة لوجع حقيقي كونك مديرا لمؤسسة اقتصادية تدير شبكة الخطوط الحديدية السورية على مساحة أراضي الجمهورية , طبعا تساءلت وقتها عن الهدف من تدمير النية التحتية و ماذا يقدم تدمير شبكة الخطوط الحديدية , فإذا كان هدفهم النظام السياسي كما يدعون ,  فما هو هدفهم من تدمير البنية التحتية للسكك الحديدية ؟؟

الجواب – إن استهداف شبكة الخطوط الحديدية السورية هو استهداف للمواطن السوري  فالشبكة  كان يرتادها أكثر من 15 ألف مواطن يوميا للتنقل بين المحافظات وحققت خلال عام 2009 مليار ليرة سورية كأرباح  , إضافة إلى نقل المواد الأساسية التي يحتاجها المواطن السوري وخصوصا مواد الطاقة للتدفئة و توليد الكهرباء و  الحبوب ( خبز المواطن السوري ) وهذا ما لاحظناه في انقطاعات التيار الكهربائي , أما الهدف الآخر من تخريب شبكة الخطوط الحديدية فهو تخريب البنية التحتية للاقتصاد الوطني فسكة الحديد و الطرق و نقل النفط بالأنابيب هي البنية التحتية التي تستخدم في تطوير الاقتصاد الوطني و في تنمية البلد بشكل عام و تخريب سكة الحديد سيؤثر على الاقتصاد الوطني على المدى البعيد و سوريا كما أعتقد كانت موضع حسد القوى الإقليمية المعادية لسوريا لدورها الاقتصادي المتنامي و لكننا على ثقة بأن الشعب السوري بقيادة السيد الرئيس سيصل إلى هذه القفزات , وهذه الأزمة قد أثرت أو أخرت هذا الأمر و لكننا سنصل إلى غايتنا و ستصبح سوريا إن استطعنا استغلال و تحرير إمكاناتنا عبر التخطيط فالتخطيط أهم عامل برأيي في تنمية الاقتصاد فسنقفز قفزات اقتصادية هامة جدا و خصوصا بأن اليد العاملة الفنية في سوريا تشكل بنية قوية لبناء الاقتصاد الوطني و أيضا المواطن السوري يمتلك عقلية و إرادة لتنفيذ العمل و هذه البنية الحاضنة و الفكر و التربية التي يتربى عليها المواطن السوري و عندما نقول ( سوري ) يجب أن نعتز بذلك مما يشكل عامل أساسي لتنفيذ وتنمية البلد الذي أتوقه له قفزات قوية رغم الحصار و قد مررنا بتجارب حصار عديدة ولكن هذا الحصار جعل المواطن و القيادة في سورية  السوري تحرر طاقاتها وكمثال حصار نهاية الثمانينات جعلنا نعتمد على تطوير القطاع الزراعي بشكل كبير و أصبحت سوريا مصدرة للحبوب بدلا من أن تكون مستوردة .
من أين أتى ذلك ؟؟
من استثمار الإمكانات الذاتية – نحن تعودنا على الحصار

سؤال -  لقد طرح السيد الرئيس عنوان  ( سوريا متجددة ) بدلا من ( سوريا جديدة ) كيف يمكن تطبيق هذا العنوان في الواقع و ماذا نفهم من ( سوريا متجددة ) ؟؟

الجواب – كوني مدير مؤسسة اقتصادية سأجيبك عن الشق الاقتصادي  بالتفصيل فمن الناحية السياسية أنا أرى حراكا سياسيا كبيرا و هو حراك ايجابي و السيد الرئيس هن المحرك الأساسي لهذا الحراك الايجابي و نرى معالم مضيئة جدا للمستقبل السياسي لسوريا
أما من الناحية الاقتصادية  في سوريا لدينا خطط تنمية اقتصادية خمسية ( 5 )سنوات و خلال الفترة الماضية وصلنا إلى نتائج جيدة في نمو الاقتصاد السوري , إنما عملية التنمية بحاجة إلى عقد أو أكثر من عقد وخصوصا قطاع السكك الحديدية , فأي عملية تطوير اقتصادي بحاجة إلى تطوير البنية التشريعية للعمل الاقتصادي و قامت الحكومة السورية في السنوات الماضية بإيجاد بنية تشريعية جيدة بالنسبة للاقتصاد السوري و خصوصا في مجالات الاستثمار العام و الخاص , أيضا لدينا موضوع الدراسات للجدوى الاقتصادية لأي عملية تطوير اقتصادية في مختلف أقسامها ومناحيها , هناك طاقات كامنة و هناك موارد داخلية و خارجية , قد نكون لم نصل إلى التطوير المنشود و لكننا بحاجة إلى الزمن , و قد تكون الآن الرؤية متجددة بحيث يعاد التفكير في بعض محاور التنمية الاقتصادية التي كنا نسير بها سابقا وهذه هي طبيعة العملية الاقتصادية ( دائما هناك عمل إلى الأمام ومراجعة إلى الخلف لإعادة تصحيح بعض مفاصل الاقتصاد ) يجب أن نمشي إلى الأمام وننظر إلى الوراء و هنا أحب أن أشير إلى ناحية كوني مدير مؤسسة اقتصادية , يجب أن نولي التخطيط أهمية كبيرة , التخطيط لموارد  الاقتصاد الوطني و استثمار الطاقات يوحد كافة الجهود وهذا رأيي الشخصي يجب إحداث وزارة تخطيط أو إعطاء هيئة تخطيط الدولة أهمية كبرى , هذه الوزارة تعنى بكافة شؤون خطط الدولة سواء الخطط المتعلقة بالقطاع العام أو الخاص فالقطاع الخاص هو قطاع وطني و نحن لا نجبر القطاع الخاص على تبني هذه الخطط إنما الخطط بالنسبة للقطاع الخاص هي خطط استشرافية للمستقبل , خطط فتح أسواق , خطط بنى تحتية للاستثمار في هذا القطاع , فأي شركة قطاع خاص تخسر هي خسارة للوطن و للشركة , لا نريد لأي شركة أن تخسر , فأي شركة يجب أن تربح , فهيئة تخطيط الدولة أو وزارة التخطيط عندما تأخذ دورها و خاصة في بلد بحاجة إلى نمو اقتصادي كبير لسد الفجوة مع التزايد السكاني بحاجة إلى التخطيط بشكل كبير فالتخطيط على كل المستويات ضروري , التخطيط في مؤسستنا مسؤول عنه دائرة من مهامها الإحصاء أيضا !!
بينما نحن نريد هذه الدائرة مديرية كبرى , فالتخطيط يجب أن يأتي بعد رأس الهرم في أي مؤسسة , و إن الدول المتطورة لديها قمة التخطيط وهو يخططون لكل شيء حتى الخسارة يخططون لها لجعلها في أدنى حدودها , فأنا أتمنى أن يعطى التخطيط أهمية كبرى في الحياة الاقتصادية في سوريا

سؤال – أسألك بصفتك مواطن سوري عن اللعب الذي تمارسه أطراف المؤامرة على الوتر الطائفي في سوريا ما هي فرص نجاح المخططات الخارجية في اللعب على هذا الوتر ؟؟؟

جواب – أتكلم كمواطن سوري و أقول بأن هذه المخططات تثير لدي و لدى كل مواطن سوري الضحك و أعني ما أقول و فعلا لأننا في سوريا لا نقول بأننا نعيش حياة تسامح بل نعيش كنسيج مجتمعي واحد و أنا لاحظتها في كثير من الأمور عندما أشاهد ذلك على محطات الفتنة ولا أرى بأن لها أثر يذكر في الواقع , سوريا بلد الحضارات و الأديان , سوريا بلد المحبة , فمن سوريا انطلقت الشرائع السماوية لتبشر العالم أجمع .
وبالتالي هل للمواطن السوري الذي يمتلك هذا التاريخ المجيد  الا أن يضحك على هذه الطروحات !!

سؤال – تقول أطراف المؤامرة على سوريا بأن هناك خطرا على الوجود المسيحي في الشرق وهذه المخططات قديمة بدأت في لبنان عبر مشاريع ترحيل مسيحيي الشرق و حاليا يعاد نفس السيناريو في سوريا , ماذا تقول لمن يقول بفكرة الخطر على الوجود المسيحي في الشرق ؟؟؟

أولا هذا الأمر في سوريا غير مطروح إطلاقا ,  هناك مخططات خارجية تتآمر على سوريا و تريد تقسيم سوريا و من ضمن هذه المخططات ترحيل المسيحيين كما كان يحضر فعلا في لبنان و لكم من الذي منع ذلك في لبنان ؟
ومن الذي منع تقسيم لبنان ؟؟
إنها سوريا . لقد ضحينا بآلاف الشهداء و بقرار تاريخي من القائد الخالد حافظ الأسد دخلت القوات السورية إلى لبنان وحمت الأشقاء اللبنانيين من الاقتتال الداخلي و الاقتتال الطائفي و جعلت لبنان يعود لقف على قدميه كدولة واحدة وموحدة
طبعا المؤامرات كانت على لبنان من أجل التآمر على سوريا فكانوا يستغلون لبنان كونه الخاصرة الرخوة لسوريا كما يقال , ولكن حكمة القائد الخالد حافظ الأسد وتضحيات السوريين في لبنان حمت لبنان وهذا كلام يقوله المسيحيون في لبنان و أصبح لبنان بدلا من أن يكون الخاصرة الضعيفة لسوريا أصبح السند القوي في وجه العدو الإسرائيلي فكانت هزائم إسرائيل المتوالية و آخرها في العام 2006 .
المسيحيون هم أصل هذه البلاد فإلى أين يرحلون ؟؟؟
المسيحية هي شريعة و هي دين و ليست مواطنة فنحن المسيحيون مواطنون سوريون و سوريا هي التي حمت لبنان وهذه المخططات ليست حديثة و هي مستمرة منذ الاستقلال لا بل منذ سايكس بيكو في بداية القرن الماضي
هذا الأمر مرفوض من أبناء الشعب   السوري وهذا لن يتحقق إلا على دماء السوريين

سؤال – يقول بعض المفكرون بأن الصلاحية التاريخية لسايكس بيكو قد انتهت و هناك مخطط جديد لجعل الكيان الصهيوني أكبر دولة في المنطقة ما هو رأيك بذلك وما هو رأيك بدور سوريا في السنوات القادمة ؟؟؟

جواب – بداية أحب أن أتوجه بالإعجاب و التقدير إلى العاملين في  قناة  ( قناة الدنيا )  ومن خلالها إلى الإعلام السوري الذين يعملون عملا جبارا و عملا نضاليا بالتصدي للمؤامرة الكونية التي تستهدف سوريا بشكل كبير و قد سمعنا من أشقائنا العرب المشاركين بأنهم يستمعون ويشاهدون محطاتنا الوطنية وهذا دليل على اندحار قنوات التضليل الإعلامي و القنوات السورية أصبحت معتادة عند المشاهدين العرب .
ما من شك بأنهم يريدون تدمير سوريا وتقسيمها , هناك حرب كونية على سوريا الصامدة , صراع الجبابرة في العالم من أجل الدور السوري و المشروع الصهيوني الرامي إلى تدمير سوريا .
وبالتالي سوريا دولة صغيرة لكنها دولة عظمى في الدور و في السنوات القادمة أرى بأن سوريا ستعيد بناء النظام العالمي الجديد متعدد الأقطاب و تعيد بناء الأمة العربية من جديد و أتوقع بأن نهاية إسرائيل قد بدأت ونهايتها ستكون في الأعوام القادمة إنشاء الله و هذه الممانعة السورية لهذا المشروع الكبير و  في السنوات القادمة سيكون الهجوم السوري الكبير لإنهاء المشروع الصهيوني على مستوى العالم , فسوريا عندما تنتصر على المشروع الصهيوني تنتصر لعروبتها و تنتصر للإسلام و تنتصر للخير في العالم و هذا ما أراه في السنوات القادمة

سؤال – لاحظنا حجم الألم بكلمتك الافتتاحية للمؤتمر بسبب تدمير بعض الجسور و المنشآت في المؤسسة .
هل هناك عقبات لإعادة تسيير القطارات على الشبكة السورية سيما و إن الوضع الأمني يميل إلى الاستقرار و كم من الزمن تقدر حاجة المؤسسة للقيام بذلك ؟

جواب – نحن وخلال سنة من عمر الأزمة كنا نتعرض للأعمال التخريبية و كنا نقوم بإصلاح البنية التحتية وما خربه الإرهابيون و نقوم بأعمال النقل .
و أقول بأن المؤسسة لم تخسر في عام 2011 رغم الانقطاعات الكثيرة في الشبكة وهذا الفضل يعود بالدرجة الأولى إلى العاملين في المؤسسة , لقد كان العاملون مثالا للمواطن الشريف و المجد الذي يضع وطنه عنوانا كبيرا و قاموا بكل هذه الأعمال تحت الخطر , أصلحوا السكة الحديدية و قاموا بعمليات النقل و تعرض الكثير منهم إلى القتل و الاختطاف و مع ذلك استمرت السكة الحديدية في العمل وستستمر إنشاء الله  .
لن أقول بأنه ليس لدينا صعوبات خصوصا المادية ولكن هذه الصعوبات يتم تذليلها و الكل متعاون معنا فالحكومة بمختلف مفاصلها ووزارة النقل ممثلة بالسيد الوزير الذي يتابع معنا لإصلاح ما تخرب من السكة الحديدية و أقول بأن إصلاح السكك الحديدية يتم خلال أيام أو أسابيع على أقصى تقدير لكل البنى التحتية و ستكون جاهزة خلال ثلاثة أو أربعة أسابيع على الأكثر و ستعود إلى نشاطها الكبير على مستوى القطر

سؤال أخير – كمواطن سوري ماذا تقول للمواطن السوري الآخر ؟؟

جواب – نهنئ أنفسنا و أهنيء كل مواطن سوري على هذا الانتصار أولا على الذات و ثانيا الانتصار على أعداء الوطن لأنهم لم يستطيعوا النجاح بإدخال هذه المؤامرة إلى سوريا .
و أن تكون لغة  المحبة  دائما كما عودنا السوريون هي قوتنا في المستقبل

يونس أحمد الناصر

0 2012-06-10 | 20:23:29
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2017
Powered by Ten-neT.biz ©