من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الاثنين 17 حزيران 2019   الساعة 16:02:22
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   مشعوذ يتسبب بقتل فتاة بحجة استخراج الجني الرابع    تسريب أسئلة امتحانية في إحدى كليات جامعة دمشق يطيح بالعميد ولا تعليق من قبل المعنيين    مايا دياب بإطلالة جريئة أخرى خلال حفلة زفاف (صورة)    بعد أن افتقدتها لسنوات. الشهادة الثانوية ستسترد الهيبة    بعد عودة "مسلسل ارتفاع الأخضر" نقيب المهن يكشف سبب ذلك ويقترح حلولاً لإنقاذ الليرة    بالصور رجل يرمي بطفلته احتجاجاً على هدم عشرات المنازل    ميسي متفائل بسبب الخسارة    السلطات التركية تستمر بمسلسل رقة القمح    روسيا تستقبل الكرز السوري بعد اغلاق الأسواق الاوربية لأبوابها    السعودية تفتتح أول ملهى_ليلي "حلال" على أراضيها!
صحافة المواطنين
أمنا سوريا العربية ... و الولادة المتجددة بقلم:: يونس أحمد الناصر

استيقظنا صباح اليوم السبت 17- 3 - 2012 م  في دمشق على صوت انفجارات قوية , قدمها من يرفعون الحرية شعارا !!! لأبناء دمشق ,  ذهب ضحيتها العشرات من أحبتنا المدنيون والعسكريون الذاهبون إلى أعمالهم  و الذين ترصدتهم أيدي الغدر لتمنعهم من الوصول إلى أعمالهم وبناء سوريا العربية المقاومة و ترتفع أرواحهم إلى العلى شهداء  نعتز بهم ونفتخر و ليشاهدونا من العلى .

و نحن نذهب إلى أعمالنا بنفس الهمة و كأن شيئا لم يكن , نحزن لمن فقدناهم من الأحبة ,  ولكننا لن نسمح لمن قتلهم بدم بارد أن ينجح بمخططه الرامي إلى إخافتنا وانكفائنا عن حياتنا و أعمالنا تمهيدا لمخططاتهم الشريرة الرامية إلى تفتيت سوريا العربية ,  التي تقف حجر عثرة في وجه المخططات الاستعمارية الهادفة إلى النيل من سوريا و مواقفها القومية المشرفة .

ونقول لهم و لأدواتهم التي باعت شرفها و عرضها وكرامتها ,  بأنكم جئتم إلى المكان الخطأ فليست سوريا هي التي تنحني لإرهابكم , و ليست سوريا هي من ترفع راية الاستسلام لعدو أو مغتصب .

سندافع عن بلدنا بكل ما أوتينا من قوة و إلى آخر قطرة من دمائنا , و دماء شهدائنا ستبقى الشعلة التي بها نقتدى  و إليها نتقدم .

 لن نخشاكم ولن نخشى أدواتكم الرخيصة من أعراب الخليج وعباءاتهم التي تفوح منها رائحة النفط الكريهة .

 ربما تقتلون منا الكثير و لكننا سنضمد جرحنا و تستمر حياتنا رغما عنكم .

و نحتسب شهدائنا إلى الله وديعة , فعنده لا تضيع الودائع.

 و أنتم ستقابلونه بأيديكم الملطخة بالدماء البريئة,  فتخسرون الدنيا و الآخرة و مغارة الدم في قاسيون ستصرخ بكم , ارحلوا فليست أرض الشام المباركة مكانا لكم , فأنتم مطرودون من رحمة الله  , و إنكم بقوله العزيز من المنظرين .

ونحن السوريون أحفاد الصالحين و جذوة النبيين , سنبقى بهذه الأرض إلى يوم الدين , ندور مع الحق وننشر رسالة الطاهرين من أجدادنا الأولين , الذين ما هانوا و لا استكانوا لمحتل أو غاصب , وسنطهر أرضنا من شروركم .

و سوف تكون آلمنا التي نعيشها اليوم ... كآلام الولادة المقدسة بانتظار مولودنا الجميل , سوريا المتجددة .

يونس أحمد الناصر

 

0 2012-03-17 | 18:55:00
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©