من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الأحد 05 آب 2018   الساعة 16:59:57
بحث في الموقع
خدمات
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
   نقل الطالب المسنفذ للتعليم الموازي يثير حفيظة الطلاب السوريين    آثار ادلب إلى تركيا    الريال بحيوية الشباب يتغلب على خبرة اليوفي    منع صحفيي المعارضة من تغطية الأحداث الميدانية، وإعلاميو الحكومة الأكثر شفافية    "شهد" تسبب مشاكل حكومية ومؤسسة الإعلان "مو عرفانة" القوانين    فيدال بين الدعم القوي وحيرة الانضباط وارتباطه بالملاهي الليلية    حسين الديك يتطاول على بلاده    مقارنة بين الأب المسيحي ونظيره الإسلامي تشعل حرباً فيسبوكية في لبنان    جريمة من عام 2012 تسجل ضد مجهول وتكشف ب2018 والسبب جريمة أخرى    اعتداء على خط المغذي القادم من الرستن يتسبب بقطع المياه عن حماة وريفها
وزير الخارجية يؤكد عدم وجود اتفاق بشأن الجنوب السوري
المعلم يوضح ملامح القانون رقم "10" الخاص بأملاك المهاجرين
سيريالايف

أعلن وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم أنه لا اتفاق حتى الآن في الجنوب السوري، مؤكداً في الوقت ذاته أنه لا وجود لقوات إيرانية في سورية أو قواعد عسكرية وإنما فقط مستشارين عسكريين يقدمون المساعدة للجيش السوري.

وخلال مؤتمر صحفي، قال المعلم إنه "منذ اندلاع المؤامرة على سورية الأشقاء في الجمهورية الإسلامية (الإيرانية) هبوا لمساعدة سورية في محاربة الإرهاب”، مضيفاً “لا توجد قواعد عسكرية ثابتة للجمهورية الإسلامية الإيرانية وما تروج له إسرائيل كذب".

وتابع المعلم "نسعى إلى حل مسألة الجنوب عن طريق المصالحات وإذا لم تجدِ فلكل حادث حديث"، وحول مهمة اللجنة الدستورية، تحدث المعلم إن "اللجنة الدستورية مهمتها مناقشة الدستور الحالي ونحن نعتقد أن دستورنا الحالي من أحسن دساتير المنطقة مع ذلك سنتيح الفرصة للطرف الآخر كي يدلي بدلوه”، لافتاً إلى إرسال دمشق 50 اسماً لهذه اللجنة على أن تكون الأغلبية للدولة السورية".

ووصف المعلم تسريب أسماء اللجنة لصحيفة "الشرق الأوسط" من قبل المبعوث الأممي دي ميستورا أو مكتبه بأنه قلة أدب، مؤكداً أن القاعدة في عمل اللجنة الدستورية هي الدستور الحالي.

وفيما يخص مضمون القانون رقم (10) شدد المعلم أن المادة 15 من الدستور السوري تمنع مصادرة الملكية لأي سوري اذا لم تكن للمنفعة العامة وبتعويض عادل، لافتاً إلى أن القانون رقم 10 ضروري بعد تحرير الغوطة من الإرهاب لأن التنظيمات الإرهابية أحرقت السجلات العقارية وتلاعبت بالملكيات الخاصة ولا بد من تنظيم هذه الملكيات لإعادة الحقوق لاصحابها.

وأكد المعلم أنه "لكل مالك أن يتصور أن متر الأرض التي يملكها سيرتفع 100 ضعف كما حصل في مشروع خلف الرازي ومن يقرأ القانون يجد أن إثبات الملكية سهلة وبسيطة لمن داخل القطر وخارجه".

السبت 2018-06-03 | 22:36:58
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2018
Powered by Ten-neT.biz ©