من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الثلاثاء 11 كانون أول 2018   الساعة 16:49:06
N/A
   وسط العاصمة دمشق "الشيخ سعد" تتحول إلى شيكاغو ومطالبات بدوريات متنقلة    سرطان الثدي يتسبب بوفاة رجل في السويداء    وزيرة سورية جاوبت مجلس الشعب بردود غير متناسقة ومركزة وخلطت في الكلام    ماكرون يعلن حالة الطوارئ الاجتماعية في فرنسا ويستجيب لمطالب "السترات"    انشيلوتي يتوعد الريدز ويعدهم بالمفأجاة    "الجناية" تصدر أحكاماً غيابية بالإعدام بحق شخصيات قيادية في الغوطة    مجدداً سامسونغ تفاجئ الجميع بتصاميم غير اعتيادية    بعد إعادة طلاب كلية الفنون للسنة الأولى...وزير التعليم العالي يتوعد بالحل    محافظة دمشق تنقل ملكية "حديقة الطلائع" إلى شركة دمشق الشام القابضة    غسان مسعود لا يريد من أحد التشكيك بوطنيته بسبب مطالبته زيادة أجره
المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن تدعم استقلال دولة غير موجودة
"بينومو" وما أدراك ما الـ "بينومو"
تعرضت رئيسة الدبلوماسية الأمريكية في مجلس الأمن، نيكي هايلي، لموقف أفرح الكثيرين حول العالم، بعد أن عرى هذا الموقف الدبلوماسية الأمريكية ككل على مستوى العالم.
 
وفي تفاصيل الحادثة ، نقلاً عن تلفزيون الخبر، قام شخصان روسيان مشهوران باتصالات مفبركة ونشراها، حيث اتصلوا بنيكي، مدعين أنهما رئيس الوزراء البولندي.
 
وقام الروسيان باختراع دولة اسمها “بينومو”، وقاموا بالحديث مع نيكي عنها وعن حق أهلها في الحرية، فما كان من نيكي إلا أن أجابت بأن الأمريكيين يدعمون استقلال بينومو.
 
ونشر موقع “روسيا 24” المحادثة التي هاجم فيها الروسيان كل من روسيا مدعين تدخلها في انتخابات بينومو، والصين لأنها تفاقم الوضع في بحر الصين كون بينومو قريبة من الصين.
 
ووصل الأمر بالروسيين المخادعين إلى اختراع قصة مفادها أن الرئيس الأوكراني بترو بوروشينكو، استقبل الممثل الأمريكي كيفن سبيسي، الذي يواجه حالياً دعاوٍ تتهمه بالتحرش الجنسي.
 
وادعى الروسيان أن سبيسي قام بلمس الرئيس الاوكراني، الذي نشر مقالة، للأسف لم تقرأها نيكي، ولكنها ستعمل على قراءتها بحسب ما قالت.
 
أن تخدع قائدة الدبلوماسية الأمريكية في الأمم المتحدة بمكالمة زائفة ادعى صاحبها أنه رئيس وزراء جمهورية ما، هو أمر قد يستطيع المرء استيعابه، أما أن تدعم قائدة الدبلوماسية الأمريكية استقلال دولة غير موجودة فهذا أمر يدعو للتفكر حول السياسة الأمريكية ودبلوماسيتها.
 
الولايات المتحدة التي أعلنت مندوبتها هايلي أنها “سجلت أسماء الدول التي صوتت ضد قرارها بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الغاصب، في الجمعية العامة في الأمم المتحدة”، في “بلطجة” لم تصل إليها أي دولة قبلها.
 
علماً أن عدد الدول التي صوتت مع قرار الأمم المتحدة بحث الولايات المتحدة على سحب الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان المحتل، هو “بس” 128، فيما صوتت ضد قرار الامم المتحدة تسع دول لم يعرف منها سوى الكيان المحتل، ودول تبدو للوهلة الأولى من “نمرة” دولة بينومو، كجزر مارشال وميكرونيسيا وناورو وبالاو وتوغو، بالإضافة لتوغو وغواتيمالا والهندوراس.
 
الإثنين 2017-12-25 | 13:38:58
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2018
Powered by Ten-neT.biz ©