من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الخميس 18 نيسان 2019   الساعة 21:27:01
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   ذوي النفوذ يقطعون طريق "كازية المتجهد" وتدخل سريع لضابط وعناصره ينقذ الموقف!    الواشنطن بوست تكشف تفاصيل الخطة الأمريكية لقطع المحروقات عن سوريا    استعانت بالشرطة للإبلاغ عن جريمة اغتصاب...فاعتدى عليها الشرطي    مدينة الشيخ نجار الصناعية تستعيد جزء من نشاطها الإنتاجي    كازيات العاصمة تختنق من الازدحام و وزارة النفط تطلق آلية جديدة للتوزيع    الحكومة تعد بحل أزمة البنزين في عشرة أيام    وزير النقل يؤكد تحسن أداء النقل الجوي بعد إصلاح الطائرات وصيانة الصالة    وزير النفط يتحدث عن صعوبات لوجستية في عمليات التوريد بسبب العقوبات    الجانب التركي يؤكد عمله مع روسيا ضد المقاتلين الأجانب    وزارة التعليم العالي تعلن عن ثلاث منح دراسية من جمهورية سلوفاكيا
سورية تعتبر تقرير لجنة تقصي الحقائق "مسيس" وترفضه
مندوب سورية الدائم: مشروع القرار المطروح عقيم ويهدف إلى تسيس واضح

رفضت سورية تقرير لجنة تقصي الحقائق المعروض أمام الجلسة الاستثنائية لمجلس حقوق الإنسان مشددة على انه "مسيس" ولا يتفق مع معايير مجلس حقوق الإنسان وميثاق الأمم المتحدة.

وأكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير فيصل الحموي في كلمة بلاده أمام المجلس "إن تكرار انعقاد مجلس حقوق الإنسان في جلسة استثنائية وعقد تلك المهرجانات لن يؤدي إلا إلى زيادة الاضطرابات وتأجيج الأزمة بدلا من احترام مبادئ الأمم المتحدة واحترام ولاية مجلس حقوق الإنسان".

 وشدد الحموي على "ضرورة مراعاة مجلس حقوق الإنسان والالتزام التام بالعدالة والحياد واعتماد الحوار الحقيقي والبعيد عن التسييس والمعايير المزدوجة حرصا على عدم فقدان مصداقيته ودوره الهام على الساحة الدولية".

وشجب السفير السوري خروج لجنة تقصي الحقائق التابعة لمجلس حقوق الإنسان عن الموضوعية في تقريرها لأنها وقعت في نفس الفخ الذي وقعت فيه لجان أخرى فحكمت على تقاريرها بالاستهجان والنقد.

وأضاف أن اللجنة تجاهلت عن عمد كل ما قدمته سورية من معلومات وتسهيلات وما قامت به سورية لتحسين واقع الشعب السوري وضمان حياة كريمة لأفراده".

ورأى أن "اللجنة إما تعاملت مع تلك الحقائق هامشياً أو أهملتها فحكمت على تقاريرها بالضعف وعدم المصداقية"، ووصف جلسة مجلس حقوق الإنسان الاستثنائية بـ "العقيمة لان من رعاها تجاهل كل الخطوات التي قامت بها سورية وتجاهل العصابات المسلحة وتدين طرفا واحداً".

وأوضح أن دمشق "حذرت من التعامل بهذا الوضع لأنه يوجه رسائل خاطئة إلى العصابات الإجرامية ويؤجج الأزمة ويفقد المجلس وقراراته المصداقية".

وانتقد سياسة العقوبات قائلاً إنها "تؤثر بشكل ظالم على الشعب السوري أو تقدم دعما علنياً للعنف ومرتكبيه وبشكل أصبح مكشوفا ومعروفا للجميع بما في ذلك حض مثيري العنف على عدم الدخول في الحوار وعدم تسليم السلاح"، كما انتقد الحموي الدول الداعية لتلك الجلسة الاستثنائية لأنها لم تقدم حلولا للازمة أو "أفكار حلول سياسية".

وأوضح "أن هذا الموقف يعطي رسائل خطيرة لا تخدم الأمن والسلام لا في سورية فحسب بل في المنطقة وستؤدي إلى كوارث حقيقة تطال الجميع"، مشدداً على أن "الحل داخليا ولن يكون مستورداً من عواصم تريد لسورية وشعبها العنف ولن يكون الحل من أروقة وقاعات المنظمات الدولية ولا من خلال قرارات عرجاء هدفها الوحيد تأجيج الأزمة".

ووصف مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة مشروع القرار المطروح أمام المجلس بأنه "عقيم ويهدف إلى تسييس واضح وتتعارض فقراته بشكل سافر مع القواعد الإجرائية وولاية مجلس حقوق الإنسان".

سيريالايف

0 2011-12-03 | 04:11:57
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©